انسحاب مرشحي انتخابات بالسويد بعد تصريحات عنصرية   
الجمعة 1423/7/6 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن عدد من المرشحين للانتخابات المحلية المقررة يوم الأحد في السويد عدولهم عن ترشيحهم أو تخليهم عن مهامهم السياسية، بعد نشر تحقيق صحفي ينقل عنهم تصريحات تم تسجيلها خفية تحمل آراء عنصرية أو تمييزية بحق السويديين من أصل أجنبي لا سيما المسلمين والسود.

وقرر خمسة مرشحين محافظين على الأقل ومرشح اشتراكي ديمقراطي الانسحاب من خوض معركة الانتخابات يوم الخميس، وقال أحد هؤلاء المرشحين إن التشيليين المقيمين في منطقته هم "أولئك الذين لم يكن لدى (الدكتاتور) بينوشيه الوقت للتخلص منهم".

كما عدل أولف بيوركمان رئيس بلدية سولنا المحافظ عن ترشيح نفسه بعد نشر مقال بعنوان "مهمة تحقيق" يوم الثلاثاء الماضي، وكان قد صرح بأن "الفرق بين أسود وقرد هو أن الثاني يمسك الموز بقدمه". وقد اعتذر عن تصريحه موضحا أنه قال ذلك على سبيل الدعابة.

ووصف الاشتراكي الديمقراطي انغفار هولتنغ المسلمين بأنهم يشكلون "تهديدا" للمجتمع، وقال "إذا تركنا المزيد منهم يدخلون فلن نواجه سوى مشكلات في المجتمع". ولكنه نفى عندما تمت مواجهته بتصريحاته, ثم استقال من جميع مهامه السياسية والنقابية.

وفي المقابل رفض كريستر إيفي المرشح المحافظ لمنصب رئيس بلدية كريستيانستاد جنوبي البلاد الاستقالة بعد فضح ما قاله عن المسلمين بأنهم "بارعون في أمرين، إنجاب الكثير من الأطفال واستغلال نظامنا".

ودافع عن تصريحاته مؤكدا دون خجل أنه اعتاد على الإقناع بأفكار تتعارض مع قناعاته، وقدم المرشح عن حزب البيئة غوستاف فريدولين شكوى ضده بتهمة "التحريض على الحقد العنصري".

وتم تسجيل هذه التصريحات أو تصوير أصحابها, أثناء الإدلاء بها خلال الشهر الماضي من قبل فريق من تلفزيون "إس في تي" في المقار الانتخابية لأبرز الأحزاب المتنافسة للانتخابات النيابية والبلدية والمحلية التي ستجرى يوم 15 سبتمبر/ أيلول.

وأوقع الصحفيون "في الفخ" 17 مرشحا محافظا ومثلهم من الاشتراكيين الديمقراطيين وستة ليبراليين وسبعة من حزب الوسط وستة مسيحيين ديمقراطيين ومرشحا من حزب اليسار (الشيوعي سابقا).

وأدلى جميع المرشحين المحافظين بتصريحات عنصرية أو تمييزية, كما أكد الصحفي يان يوسفسون الذي يواجه من ناحية أخرى شكوى أمام هيئة الرقابة على الإعلام رفعها محافظون يتهمونه بـ"الانحياز".

وشجب رئيس الوزراء الاشتراكي الديمقراطي غوران بيرسون وزعيم المحافظين بولوندغرين تصريحات المرشحين المحليين وطلبا منهم الاستقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة