تظاهرات حاشدة ضد الحرب أمام السفارات الأميركية بآسيا   
الثلاثاء 1424/1/23 هـ - الموافق 25/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من المصادمات بين الشرطة والمتظاهرين في داكا
احتشد معارضو الغزو الذي تقوده الولايات المتحدة على العراق أمام السفارات الأميركية في عدة دول آسيوية اليوم في مظاهرات تهاجم الرئيس الأميركي جورج بوش.

ووقعت مصادمات بين آلاف المحتجين وقوات الأمن في داكا عاصمة بنغلاديش حين حاول المتظاهرون اقتحام متاريس الشرطة المخصصة لحماية السفارة الأميركية. وقال شهود إن الشرطة طاردت وفرقت محتجين اقتحموا الأسلاك الشائكة المنصوبة على بعد عدة مبان من السفارة. وهتف المتظاهرون "أسقطوا بوش وليس القنابل" و"لا للحرب من أجل النفط" وحرقوا علما أميركيا ودمية لبوش.

وفي ماليزيا تظاهر المئات من أعضاء الحزب الحاكم والأحزاب المعارضة خارج السفارة الأميركية في استعراض نادر لوحدة الموقف مطالبين بوقف فوري لغزو العراق. وكان ذلك أول احتجاج يقع في شوارع العاصمة كوالالمبور منذ بدء العدوان الأنغلوأميركي وجاء بعد يوم من موافقة البرلمان على قرار يدين الهجوم.

ودعا الحزب الإسلامي الماليزي المعارض إلى مراجعة العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة والعلاقات الدفاعية مع أستراليا وبريطانيا حليفتي الولايات المتحدة الرئيسيتين في الغزو.

وفي إندونيسيا ألقت الشرطة الإندونيسية القبض على عدد من ناشطي حركة الشباب الإسلامية في جاكرتا بتهمة ترويع الأجانب. وكانت مجموعة من الطلبة الأعضاء في الحركة قد انتشرت في شوارع المنطقة التجارية بجاكرتا بحثا عن أميركيين لإجبارهم على التوقيع على بيان يتعهدون فيه بمغادرة إندونيسيا في غضون يومين. وقد شملت حملتهم أيضا سلسلة المطاعم الأميركية بالمدينة.

وأكدت مصادر دبلوماسية أن غضب الشارع الإندونيسي على العدوان الأنغلوأميركي يتصاعد معربين عن تخوفهم من خروجه عن نطاق السيطرة إذا طال أمد الحرب أو سقط المزيد من الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة