محكمة دولية تقضي بالسجن المؤبد لوزير رواندي سابق   
الخميس 1424/3/14 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جثتان من قتلى الحرب الأهلية في رواندا (أرشيف)
أصدرت المحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا اليوم الخميس حكما بالسجن المؤبد على وزير الإعلام الرواندي السابق إليزير نيتيغيكا بتهمة الإبادة الجماعية.

ووجهت المحكمة التي تتخذ من مدينة أروشا التنزانية مقرا لها إلى الوزير السابق البالغ من العمر 50 عاما ثماني تهم بالإبادة الجماعية وارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء المجزرة التي تعرض لها المدنيون من التوتسي في تلال بيسيسرو.

واتهم نيتيغيكا بتشجيع أعمال التحريض على ارتكاب مذبحة بحق المدنيين من أقلية التوتسي. واتهم بأنه مسؤول أيضا عن المذابح التي ارتكبت غربي رواندا في الفترة بين أبريل/ نيسان ويوليو/ تموز 1994، واغتصاب وقتل امرأة توتسية وتحريض آخرين على ارتكاب أعمال مماثلة، لكن نيتيغيكا الذي اعتقل في كينيا في فبراير/ شباط 1999 ينفي التهم الموجهة إليه.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي شكل محكمة لجرائم الحرب عام 1995 لمحاكمة مرتكبي جرائم القتل الجماعي في رواندا وامتد تفويض المحكمة لأي شخص يشتبه بارتكابه عمليات إبادة أو جرائم ضد الإنسانية في رواندا عام 1994.

وقد قتل في المجازر التي استمرت أربعة أشهر برواندا والتي قام بها المتطرفون من الهوتو قرابة مليون شخص من التوتسي
-الذين يشكلون أقلية في البلاد- ومن المعتدلين من الهوتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة