الماويون يتعهدون بإفشال الانتخابات المقبلة في نيبال   
الخميس 1423/6/27 هـ - الموافق 5/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان نيباليان يحرسان في أحد شوارع كتماندو عقب هجوم شنه الماويون على مراكز حكومية (أرشيف)
تعهد زعيم المقاتلين الماويين في نيبال بإفشال الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ونقلت صحيفة كتماندو بوست عن زعيم الماويين المعروف باسم بيكالبا قوله "إننا لن نسمح بإجراء الانتخابات". وشدد بيكالبا على أن الحكومة لا يمكن أن تجري هذه الانتخابات قبل أن تحقق رغبات الشعب الأساسية, في إشارة إلى ضرورة إلغاء الدستور الملكي وقيام دولة شيوعية على نظام الحزب الواحد.

وقالت الصحيفة إن بيكالبا يقود العمليات التي ينفذها المقاتلون الماويون منذ انقضاء مدة الطوارئ الأسبوع الماضي، وأوضحت أن هذه المقابلة تمت في مخبأ تابع للماويين.

وكان رئيس الوزراء شير بهادور دويبا قد حل البرلمان في مايو/ أيار الماضي, كما أمر بإجراء انتخابات جديدة قبل عام ونصف من موعدها المقرر وسط خلافات بشأن تمديد حالة الطوارئ المعلنة للقضاء على العنف الذي خلف أكثر من 4700 قتيل.

وتصاعدت أعمال العنف في نيبال منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عندما انهارت محادثات السلام بين الحكومة والماويين بعد أن رفضت الحكومة التطرق إلى مستقبل الدستور الملكي.

ولقي أكثر من 2800 شخص معظمهم من المقاتلين الماويين مصرعهم خلال الأشهر التسعة الماضية خلال فرض حالة الطوارئ. وتدرس الحكومة حاليا إمكانية تمديدها وسط معارضة قوية من جانب الأحزاب السياسية الرئيسية التي ترى أنها ستحد من الحقوق المدنية خلال الحملة الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة