أميركا تساعد في اندماج المسلمين بأوروبا   
الثلاثاء 25/1/1428 هـ - الموافق 13/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

ذكرت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية اليوم الثلاثاء أن وزارة الخارجية تعمل على تنسيق جهود تهدف إلى مساعدة المسلمين بالدول الأوروبية على الاندماج في مجتمعاتهم، وفقا لمسؤول أدلى بتصريحاته للصحيفة.

وقال دانيال فريد مساعد وزيرة الخارجية للشؤون الأوروبية إن السفارات الأميركية وقنصلياتها في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا ودول أخرى، ستبحث ما يمكن عمله من أجل هذا الغرض.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن الوجود المتنامي للمسلمين في أوروبا بات قضية لافتة وعلى الحكومة أن تحاول التفكير فيها، مضيفا "إنها مشكلة كبيرة، ويجب التفكير فيها بكل جدية ونحن نحاول أن نخلق هيكلة فكرية حيال ذلك".

وأوضحت واشنطن تايمز أن بارا بانديث الموظفة بمجلس الأمن القومي انتقلت إلى الخارجية الأسبوع الماضي للإشراف على جهود جديدة بهذا الصدد، مشيرة إلى أن القلق بأوساط المسلمين بأوروبا، خاصة أولئك الذين أخذوا يقومون بأعمال متطرفة مثل تفجيرات لندن، كان السبب وراء جدل ساخن عبر القارة برمتها.

واستشهدت الصحيفة بما تبديه الحكومة الفرنسية من أسف لإعادتها عزل المهاجرين من شمال أفريقيا بضواح تعاني من البطالة والأحوال التعليمية السيئة واليأس بأوساط الشباب، وفقا لما أكده سفير باريس لدى واشنطن جون دافيد لافيت لواشنطن تايمز الشهر الماضي.

ومن جانبه قال دانيال فريد إن ثمة برنامجا قائما في بعض البلاد يقضي بجلب مسلمين أميركيين لأوروبا للالتقاء بنظرائهم لكسر النمطية لديهم، ومساعدتهم على التخلص من عزلتهم.

وتابع مساعد وزيرة الخارجية قوله إنه لم يجد أي مشاعر مناهضة لبلاده بأوساط المسلمين الأوروبيين خلال زيارته لهم، رغم أن معظمهم لا يؤيدون سياسة واشنطن بالشرق الأوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة