خطة أميركية وشيكة لنشر الديمقراطية بالمنطقة   
الاثنين 1424/12/18 هـ - الموافق 9/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يعد لمبادرة جديدة لدمقرطة الشرق الأوسط (رويترز)

قالت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تعمل على صياغة مبادرة لنشر الديمقراطية في الشرق الأوسط على غرار معاهدة عام 1975 التي ضغطت من أجل نشر الحريات في الاتحاد السوفيتي وأوروبا الشرقية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وأوروبيين قولهم إن المبادرة التي تجري صياغتها ستطلب من الحكومات العربية وحكومات جنوب آسيا تطبيق إصلاحات سياسية واقتصادية واسعة ومساءلتها عن سجلها في حقوق الإنسان.

وذكرت الصحيفة أنه لإعطاء هذه الدول حافزا على التعاون ستعرض الدول الغربية زيادة توسيع نطاق تعاملها السياسي وزيادة المساعدات وتسهيل عضوية منظمة التجارة العالمية وتعزيز ترتيبات الأمن.

وأضافت أنه من المقرر الكشف عن المبادرة الأميركية "للشرق الأوسط الأوسع" خلال قمة الثماني التي يستضيفها الرئيس جورج بوش في سي آيلاند بولاية جورجيا في يونيو حزيران القادم.

وقالت الصحيفة إن كبار مسؤولي البيت الأبيض ووزارة الخارجية بدؤوا محادثات مع حلفاء أوروبيين رئيسيين حول الخطة، ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الخطة ستطرح هذا الصيف خلال قمم مجموعة الثماني وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وأضافت الصحيفة أن المبادرة اتخذت من معاهدة هلسنكي لعام 1975 نموذجا لها. ووقعت تلك المعاهدة 35 دولة منها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي ومعظم دول أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة