طالبان تستولي على طريق إستراتيجي من المعارضة   
الأحد 26/3/1422 هـ - الموافق 17/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد أفراد طالبان يعد قاذفة صواريخ
في شمال كابل (أرشيف)
أعلنت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أنها استولت على تقاطع طرق إستراتيجي في ولاية تخار شمال شرق البلاد من قوات تحالف المعارضة المناوئ لها، وأشارت إلى أنها سحبت قواتها من منطقة يكاولانغ غربي مدينة باميان كإجراء تكتيكي. في غضون ذلك أعلنت الأمم المتحدة استئناف عمل المخابز في كابل بعد إنهاء الخلاف مع طالبان بشأن توظيف النساء.

فقد أفاد متحدث باسم طالبان بأن قوات الحركة تمكنت من الاستيلاء على طريق كالافغان، وتعتزم التحرك عن طريقه للهجوم على قاعدة كبيرة قريبة تابعة للمعارضة.

وأضاف المتحدث أن سبب انسحاب قوات طالبان من يكاولانغ هو أنها منطقة غير حصينة، مشيرا إلى أن الحركة أقامت خطا متقدما شرق المنطقة لمواجهة هجمات المعارضة بشكل فعال. ونفى المتحدث قيام الحركة بأي أعمال تخريبية قبل انسحابها.

وكان المتحدث باسم قائد المعارضة أحمد شاه مسعود قد أفاد في وقت سابق بأن قوات التحالف وجدت يكاولانغ خالية من عناصر طالبان. وأشار إلى أن قوات طالبان دمرت عددا من المنازل التابعة لأقلية الهزارا الشيعية المؤيدة لحزب الوحدة الشيعي أحد أطراف التحالف المعارض. وقد اتهمت الأمم المتحدة طالبان أيضا بارتكاب تجاوزات بمنطقة يكاولانغ في وسط أفغانستان.

يشار إلى أن طالبان والمعارضة تبادلا الاستيلاء على هذه المنطقة عدة مرات في الأشهر الست الماضية.

وكانت قوات التحالف قد ذكرت أمس أن طالبان الحاكمة شنت هجوما جديدا في ولاية تخار. وقال متحدث باسم المعارضة إن قتالا عنيفا يدور بالقرب من الحدود مع طاجيكستان، وأضاف أن قوات طالبان تسعى للوصول إلى بلدة طانجي فرخار التي تبعد مسافة 20 كلم جنوبي طالقان عاصمة ولاية تخار.

أحد مخابز كابل (أرشيف)
استئناف عمل المخابز
في غضون ذلك أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أنه توصل إلى اتفاق مع حركة طالبان بشأن توظيف مواطنات أفغانيات في مسح لمعرفة عدد المحتاجين إلى الخبز. جاء ذلك بعد أن وافق البرنامج على قيام الحركة بترشيح الأفغانيات لهذا العمل كما طرحت طالبان من قبل.

وقال ممثل برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في كابل جيرارد فان ديك إنه سيتم اليوم توزيع الدقيق على المخابز على أن يتم إنتاج الخبز غدا أو بعد غد.

جاء ذلك بعد يوم واحد من توقف معظم المخابز في كابل عن العمل لأول مرة منذ خمس سنوات بسبب استمرار الخلاف بين طالبان والأمم المتحدة بشأن توظيف أفغانيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة