تجدد المواجهات بكشمير   
الثلاثاء 1422/9/5 هـ - الموافق 20/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود بعد عملية ضد المقاتلين الكشميريين (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية عن مقتل 21 شخصا نتيجة مواجهات بين قوات الأمن الهندية والمسلحين الكشميريين في ولاية كشمير، في وقت تبادلت فيه كل من الهند وباكستان قصفا مدفعيا ثقيلا عبر الحدود المتنازع عليها هناك.

واتهمت الشرطة الهندية القوات الباكستانية بالبدء بإطلاق النار "غير المبرر" على مواقعها في وقت متأخر من مساء أمس واليوم.

وقتلت قوات الأمن الهندية ستة من أعضاء حزب المجاهدين الذين يقاتلون الحكم الهندي لكشمير. وأوضحت مصادر أمنية هندية أن ستة مسلحين قتلوا عندما حاصرت قوات الجيش والشرطة مخبأ للجماعة المسلحة قرب سرانكوت (500 كلم جنوب سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير) ورفض المسلحون الاستسلام وبدؤوا بإطلاق النار.

وفي قرية خانيتار قتل ثلاثة مسلحين آخرين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الهندية في حين قتلت تلك القوات اثنين من المسلحين من الجنسية الباكستانية في جامو العاصمة الشتوية للولاية.

وفي حادث منفصل قتل خمسة من المسلحين الكشميريين وجندي في شمال سرينغار مساء أمس. كما قتل مسلح آخر من حركة المجاهدين على يد القوات الهندية في راجوري بمقاطعة كبوارا. وقتل في هذه المواجهات جندي هندي وجرح آخر استنادا إلى مصادر الشرطة. وقتل أربعة من المسلحين الكشميريين في أنحاء متفرقة من كشمير على يد قوات الأمن الهندية.

في غضون ذلك أصيب أربعة مدنيين بجروح في انفجار لغم في زاندساران شيري على مسافة 55 كلم شمال سرينغار، وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار لغم أيضا في بارغوال وسط العاصمة جامو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة