فلسطين تشارك بفيلم قصير في مهرجان كان السينمائي   
الثلاثاء 1422/1/23 هـ - الموافق 17/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يستعد المخرج الفلسطيني إيليا سليمان للمشاركة في تظاهرة أسبوع المخرجين أو Semaine de Realisateurs التي تقام على هامش مهرجان كان السينمائي الدولي المقبل. ويشارك سليمان في المهرجان بفيلم Cyber Palestine أو فلسطين على شبكة الإنترنت.

الفيلم معالجة طريفة للأوضاع في فلسطين بعد توقيع اتفاق أوسلو, ويعكس الواقع الفلسطيني المؤلم عبر شخصيتيه الرئيسيتين يوسف ومريم, وهما عاشقان عادا إلى بلادهما بعد اتفاق أوسلو عام 1993. يوسف يعتزل النضال من أجل القضية الفلسطينية ويقع في حب الإنترنت, ومريم فتاة تحلم في أن تضع مولودها من حبيبها يوسف في فلسطين.

وبسبب الحصار الإسرائيلي لا يتمكن يوسف الذي يسكن في القدس من لقاء حبيبته مريم التي تسكن في رام الله. ويلتقي الاثنان قرب حاجز الرام الفاصل بين رام الله والقدس. وبسبب استحالة العبور عبر الحاجز الذي يفصل الضفة عن القدس تهرب مريم من مرارة الواقع لتسكن في عالم الأحلام.

الفيلم مبني من ثلاثة أقسام دون وجود فاصل محسوس بينها, بيد أن المواقف والملامح توحي بالتغيير الحاصل في الأجواء العامة. ويحكي القسم الأول قصة رجل يبدأ قويا على الصعيد الشخصي, لكنه يخسر بعد ذلك ماله ونفسه ويصاب بالمرض.

ويركز القسم الثاني على قصة الحب المتوقفة عند الحاجز, لتصبح بعد ذلك عاملا حاسما للصمود في وجه الاحتلال والاستمرار بالحياة رغم صعوباتها. وهنا يبدأ الجزء الثالث من الفيلم, إذ ينتصر يوسف على هزائمه النفسية ويعوض خسائره ويتحول إلى رجل خارق القوى.

ويشبه إيقاع الفيلم إيقاع شعر الهايكو الياباني الذي يكرر العبارات نفسها مع تغيير جزئية صغيرة في البناء النصي. ويرى المخرج أن ذلك هو أفضل وسيلة يعكس بواسطتها الواقع.

ويتوقع أن يعرض الفيلم الذي تبلغ مدة عرضه 16 دقيقة في مهرجان كان السينمائي الدولي الثالث والخمسين المقبل في الفترة ما بين التاسع من مايو/أيار المقبل والعشرين منه. يذكر أن الفيلم اختير من بين خمسة أفلام فلسطينية قصيرة شاركت في مهرجان بيت لحم السينمائي لعام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة