تدشين المركز الدولي للطاقة الشمسية بالصين   
الأحد 1427/3/10 هـ - الموافق 9/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)
دشنت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) مشروع المركز الدولي لتعزيز ونقل تقنيات الطاقة الشمسية ومركزه لانجو عاصمة إقليم غانسو الواقع شمال غرب الصين.
 
وسيأخذ هذا المركز الجديد على عاتقه مهام تقوية أنشطة التبادل في مجال تكنولوجيا الطاقة الشمسية بين الدول النامية، وذلك من خلال برامج التدريب والندوات والمؤتمرات وورش العمل.
 
وقد طرحت مبادرة إنشاء هذا المركز الجديد في "المؤتمر الدولي للطاقة الشمسية في الدول النامية" الذي عقد في لانجو في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتم تنظيمه بالتعاون بين عدة هيئات تابعة للأمم المتحدة والحكومة الصينية.
 
وسيكون مشروع المركز الدولي الجديد امتدادا وتطويرا لمؤسسة قائمة بالفعل هي "معهد غانسو لأبحاث الطاقة الطبيعية"، ويعرف أيضا بمركز آسيا والباسيفيك لأبحاث وتدريب الطاقة الشمسية.
 
وقد تم توقيع اتفاق إنشاء المركز الجديد بين (يونيدو) والحكومة الصينية في فيينا بالنمسا، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
ومن المقرر أن يبدأ بناء المنشآت الجديدة خلال الأشهر القليلة القادمة، ويتوقع أن تستغرق عملية الإنشاءات نحو سنتين بتمويل مبدأي من يونيدو بلغ 300 ألف دولار. في حين تعتزم الحكومة الصينية استثمار نحو 18.5 مليون دولار لتغطية تكاليف الأرض وإنشاء البنية التحتية ومشروعات البحث والتطوير.
 
وكرائد في أبحاث الطاقة الشمسية بالصين، قام "معهد غانسو لأبحاث الطاقة الطبيعية" بتطوير أكثر من 130 تقنية في مجال الطاقة الشمسية على مدى خبرته التي تناهز ثلاثة عقود.
 
وكان المعهد قاعدة انطلاق لتقنيات طاقة شمسية في التبريد والتطبيقات الحرارية الأخرى. كذلك قام المعهد المرموق عالميا بتدريب أكثر من 10 آلاف فني صيني، ونحو 600 فني وإداري من 76 دولة في مجال تقنيات الطاقة الشمسية.
ــــــــــ
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة