استطلاع يكشف تهديد الديمقراطيين لرئاسة بوش   
الخميس 1424/12/29 هـ - الموافق 19/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون كيري الفائز المحتمل على جورج بوش (رويترز)
أظهر استطلاع للرأي أمس الأربعاء أن الرئيس الجمهوري جورج بوش قد يخسر البيت الأبيض أمام أحد المرشحين للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، جون كيري أو جون إدواردز إذا ما أجريت الانتخابات الرئاسية الآن.

ويمنح هذا الاستطلاع -الذي أجرته يومي الاثنين والثلاثاء مؤسسة غالوب وشبكة سي.إن.إن وصحيفة يو.إس.أي توداي ونشرت نتائجه أمس- كيري 55% من الأصوات وبوش 43%.

أما إدواردز السيناتور عن كارولاينا الشمالية الذي فاجأ الجميع يوم الثلاثاء الماضي في الانتخابات التمهيدية في ويسكونسن (شمال) بحصوله على المركز الثاني، فقد يتغلب هو أيضا على بوش بحصوله على 54% من الأصوات في مقابل 44% إذا ما أجريت الانتخابات اليوم.

ومنذ انسحاب الحاكم السابق لفيرمونت هوارد دين الأربعاء من السباق, بات إدواردز المنافس الوحيد لكيري في الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.

وقد أجري الاستطلاع على عينة تمثل الأميركيين الذين تجاوزوا الثمانية عشرة من العمر مع هامش في الخطأ نسبته 3 نقاط.

ونشر الاستطلاع على خلفية التورط في العراق وفي وقت يواجه فيه بوش جدلا بشأن خدمته العسكرية أثناء حرب فيتنام التي لم يحارب فيها خلافا لكيري الذي يعتبر واحدا من أبطالها.

مندوبون
بفوزه بالانتخابات التمهيدية بويسكونسن أصبح كيري يتمتع بتأييد 329 مندوبا إلى البيت الأبيض، في حين حصل إدواردز على 122 مندوبا.

وقبل انسحابهما من المنافسة, كان الجنرال المتقاعد ويسلي كلارك قد حصل على 63 مندوبا وهوارد دين على 42 مندوبا.

ويتعين الحصول على 2162 مندوبا لتأمين الأكثرية المطلقة الضرورية للفوز بالترشيح. وسيختار 4322 مندوبا مرشح الحزب في المؤتمر الوطني الديمقراطي الذي سيعقد في بوسطن (ماساشوستس) من 26 إلى 29 يوليو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة