مصرع 5 جنود في معركة مع مقاتلي كشمير   
الخميس 1423/7/12 هـ - الموافق 19/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشميري يلقي بحجر أثناء اشتباكات مع قوات الأمن التي قتلت مدنيين اثنين أثناء حملة انتخابية في سرينغار الأسبوع الماضي
لقي خمسة جنود هنود ومسلحان إسلاميان مصارعهم في تبادل إطلاق نار الليلة الماضية بمنطقة راجوري الواقعة على مسافة 170 كلم غربي جامو العاصمة الشتوية لإقليم كشمير.

وقال متحدث عسكري إن حوالي ألف جندي هندي حاصروا -إثر تلقيهم معلومات- قطاعا في غابات كاترمال بولاية راجوري حيث كان يختبئ ما بين 25 و30 مقاتلا كشميريا مدججين بالسلاح, موضحا أن عمليات بحث وتفتيش تتواصل صباح اليوم الخميس في الغابات.

وكان ثلاثة يشتبه بأنهم من المسلحين الكشميريين قتلوا في اشتباكات منفصلة الليلة الماضية مع قوات الأمن المنتشرة بأعداد كبيرة للإشراف على الانتخابات في إقليم كشمير الخاضع لسيطرة الهند.

وقال المتحدث الهندي إن الجيش أبطل أيضا مفعول 20 كلغ من المتفجرات في منطقة دودا التي ستشهد آخر جولة من الانتخابات يوم الثامن من أكتوبر/تشرين الأول. وقد قتل أكثر من 460 شخصا منذ الإعلان عن الانتخابات في الثاني من أغسطس/آب.

في هذه الأثناء تستعد زعيمة المعارضة الهندية سونيا غاندي لمخاطبة حملة انتخابية لحزب المؤتمر في سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير. وقد فرضت السلطات الهندية إجراءات أمنية مكثفة لحماية الحملة الانتخابية.

وكانت غاندي قد ألغت الأسبوع الماضي زيارة مماثلة إلى سرينغار لأسباب أمنية. وتأتي زيارتها اليوم بعد يوم واحد من مقتل عضوين في حزب المؤتمر بهجومين منفصلين في العاصمة الصيفية لكشمير الهندية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة