إصابة مستوطن بالضفة وإطلاق صاروخ من غزة   
الاثنين 1437/4/16 هـ - الموافق 25/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:10 (مكة المكرمة)، 23:10 (غرينتش)

أصيب مستوطن إسرائيلي بجراح إثر تعرضه لإطلاق النار عند مفترق طرق غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية, في حين أُطلق صاروخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات قرب القطاع, وفقا لمصادر إسرائيلية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن المستوطن تعرض لإطلاق النار مساء الأحد بينما كان يقود سيارته باتجاه مستوطنة دوليب.

ودفع الجيش الإسرائيلي بتعزيزات إلى موقع الهجوم, وأغلق المنطقة التي تقع فيها العديد من القرى الفلسطينية وبدأ حملة تمشيط فيها.

وخلال الهبة الشعبية التي بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، استشهد ما لا يقل عن 163 فلسطينيا, بينما قتل أكثر من عشرين إسرائيليا في عمليات طعن ودعس.

من جهة أخرى قال الجيش الإسرائيلي إن صاروخا أُطلق من قطاع غزة مساء الأحد باتجاه مستوطنات تقع في الأراضي المحتلة عام 1948 قرب القطاع. وأضاف أن الصاروخ سقط في منطقة خالية.

وذكر جيش الاحتلال وسائل إعلام إسرائيلية أن صفارات الإنذار دوت في المستوطنات القريبة من غزة إثر إطلاق الصاروخ.

وفي حالات سابقة رد جيش الاحتلال بغارات استهدفت مواقع تدريب تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل أخرى. وتتحدث تل أبيب عن إطلاق نحو ثلاثين صاروخا من غزة منذ نهاية الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة في أغسطس/آب 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة