حبس مسؤول للتغذية بجامعة الأزهر   
الجمعة 1434/5/25 هـ - الموافق 5/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:44 (مكة المكرمة)، 5:44 (غرينتش)
الحادث تسبب في اندلاع حالة غضب بين طلاب جامعة الأزهر (الجزيرة)
أمرت النيابة في مصر، مساء الخميس، بحبس مدير عام القسم الأول من مدينة طلاب جامعة الأزهر لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات في قضية إصابة مئات من طلاب الجامعة في الواقعة المسماة بالتسمم الغذائي، بتهمة قيامه بتداول مواد غذائية مغشوشة والتسبب في الإصابة الخطأ.

فقد قرر المستشار مصطفى خاطر -المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكُلية- بحبس محمد رضا مصطفى خليل مدير عام المدينة الجامعية (أ) بجامعة الأزهر لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق وذلك لاتهامه في واقعة التسمم الغذائي الجماعي للمئات من طلاب المدينة الجامعية الأزهرية مؤخراً.

ونسبت النيابة للمتهم قيامه بتداول مواد غذائية مغشوشة والتسبب في الإصابة الخطأ لطلاب المدينة الجامعية عن طريق تناولهم للأطعمة الفاسدة.

كما أمر المستشار مصطفى خاطر بصرف مدير عام إدارة المدن الجامعية بجامعة الأزهر عبد الجواد عبد الحميد عبد الجواد ومدير إدارة التغذية للمدن الجامعية عاطف محمود عبد الحميد من سراي النيابة.

وقد قررت النيابة إرجاء التحقيق مع رئيس جامعة الأزهر (المُقال) الدكتور أسامة العبد إلى يوم السبت المقبل، بناءً على طلب قدمه محاموه إلى النيابة لإرجاء التحقيق معه إلى يوم آخر تحدِّده النيابة.

وفي السياق ذاته أصدرت النيابة قراراً بضبط وإحضار أعضاء اللجنة السداسية المناط بهم تسليم الأغذية للمدن الجامعية والتأكد من صلاحيتها، وطالبت اللجنة المشكلة من وزارة الصحة لتحليل الأطعمة التي تناولها الطلاب المصابون بسرعة الانتهاء من عملها.

في الوقت نفسه أعلن وزير الصحة والسكان د. محمد مصطفى حامد أن جميع المصابين بحالات التسمم الغذائي بين طلاب المدينة الجامعية لجامعة الأزهر -الذين وصل عددهم إلى 561 مصابا- تماثلوا للشفاء وخرجوا جميعا من المستشفيات.

وقال الوزير مساء الخميس إن نتيجة الفحص المعملي للمعامل المركزية لوزارة الصحة أثبتت إيجابية عينات القيء والبراز وبقايا الطعام لبكتريا المكورات العنقودية الذهبية، ولم يستدل على أية أنواع من السموم.

كان هؤلاء الطلاب قد أُصيبوا بحالات تسمم غذائي عقب تناولهم وجبات بمطاعم المدينة الجامعية يوم الاثنين الماضي، مما تسبب في اندلاع حالة غضب بين طلاب الجامعة وقطعوا طريق النصر الرئيسي بشمال القاهرة واقتحموا مقر مشيخة الأزهر احتجاجاً على إصابة زملائهم.

وتواصلت تداعيات الحادث حتى عقد المجلس الأعلى للأزهر أمس الأول الأربعاء، اجتماعاً طارئاً قرَّر قبول استقالة رئيس جامعة الأزهر أسامة العبد وإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للجامعة بناء على طلب الطلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة