اعتقال 20 في اشتباكات عرقية ببريطانيا   
الأحد 24/4/1422 هـ - الموافق 15/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النيران تشتعل إثر مواجهات بين الشرطة والآسيويين في برادفورد (أرشيف)
اعتقلت الشرطة البريطانية نحو 20 شابا آسيويا اليوم في بلدة ستوك أون ترينت الواقعة شمالي غرب لندن بعدما اشتبكوا مع الشرطة في أحدث جولة من أعمال العنف العرقية في بريطانيا.

وقالت الشرطة إن ما يصل إلى 100 شاب تجمعوا في منطقة كوبريدج في بلدة ستوك أون ترينت وألقوا حجارة على عناصرها.

الجدير بالذكر أن أكثر من 200 شرطي أصيبوا الأسبوع الماضي بمدينة رادفورد أثناء مواجهتهم نحو ألف شاب ينحدورن من أصول باكستانية وبنغالية قاموا بأعمال شغب، وذلك بعد تجمع أعضاء في الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة لتنظيم مسيرة محظورة.

وقالت متحدثة باسم شرطة ستافورد إن مجموعة تزيد عن 100 شاب آسيوي تجمعوا في ووترلو رود في كوبريدج، وأرسلت مجموعة من عناصر الشرطة للتعامل مع الحشد إلا أنهم بدؤوا بإلقاء أشياء من بينها حجارة وبلاط الأرصفة. وقد تعاملت الشرطة مع الوضع بشكل سريع، وتفرق الحشد في غضون 20 دقيقة.

وقالت الشرطة إن أعمال العنف ربما تكون قد تفجرت بعد شائعة كاذبة عن اعتزام أعضاء الحزب الوطني اليميني المتطرف تنظيم مسيرة في وسط المدينة. وتقع ستوك أون ترينت المشهورة بصناعة الفخار على بعد 852 كيلومترا شمال غرب لندن، ويبلغ عدد سكانها 452 ألف نسمة. وتشكل الأقليات العرقية نحو 5% من سكان بريطانيا البالغ عددهم 75 مليون نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة