تنظيم القاعدة يمهل الأوروبيين شهرا للانسحاب من العراق   
الثلاثاء 1426/6/13 هـ - الموافق 19/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:17 (مكة المكرمة)، 12:17 (غرينتش)

تنظيم القاعدة يتوعد عددا من الدول الأوروبية بشأن قواتها بالعراق (الفرنسية-أرشيف)


أمهل تنظيم القاعدة الدول الأوروبية التي تشارك بقوات في الحرب على العراق إلى جانب الولايات المتحدة شهرا واحدا لسحب قواتها من هناك، مهددا بشن هجمات مشابهة لتفجيرات لندن.
 
جاء هذا التهديد في بيان نشر على الإنترنت -لم يتسن التحقيق من صدقيته- ويحمل توقيع تنظيم "كتائب أبو حفص المصري" التي يعتقد أنها على صلات بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.
 
وجاء في البيان "إن هذه الرسالة هي الأخيرة التي نوجهها إلى الدول الأوروبية فنمهلكم شهرا لخروج جيوشكم من أرض بلاد الرافدين وبعدها لن يكون هناك رسائل اخرى بل أفعال وكلمات تسطر في قلب أوروبا".
 
وأضاف أنه وبعد انتهاء المهلة "ستكون هناك حرب دامية في سبيل الله تعالى.. إنها رسالة نوجهها إلى الصليبيين الذين ما زالوا في العراق وهم من هولندا وبريطانيا وإيطاليا والدانمارك وغيرها من الدول التي لا يزال جنودها يترحون ويمرحون في العراق".
 
وكانت "كتائب أبو حفص المصري" تبنت هجمات لندن التي وقعت قبل نحو 12 يوما وأسفرت عن سقوط 56 قتيلا، وتفجيرات مدريد التي خلفت 191 قتيلا في مارس/آذار 2004، وتفجيري إسطنبول في نوفمبر/تشرين الثاني اللذين أوديا بحياة 63 شخصا.
 
وفي البيان الذي تبنى فيه تفجيرات لندن، حذر التنظيم كلا من إيطاليا والدانمارك من استمرار الإبقاء على قواتهما في العراق وأفغانستان. وقال "لن نهدأ ولن نستكين قبل أن يصبح الأمن واقعا وحقيقة في أرض الإسلام والمسلمين في العراق وأفغانستان وفلسطين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة