العثور على جثث 45 لاجئا أفريقياً بساحل يمني   
الاثنين 1426/8/2 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:14 (مكة المكرمة)، 0:14 (غرينتش)
 عشرات اللاجئين الصوماليين تمكنوا من الوصول إلى محافظة شبوة اليمنية (أرشيف)
أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنه عثر على جثث 45 لاجئا صومالياً وأثيوبياً, كانوا يحاولون الوصول بمركب إلى اليمن من الصومال.
 
وأشار مسؤول في الوكالة طلب عدم ذكر اسمه إلى أنه تم العثور على جثث اللاجئين ملقاة على شواطئ محافظة شبوة شرق جنوب العاصمة صنعاء.
 
وأضاف أن عشرات الأشخاص من اللاجئين اعتبروا في عداد المفقودين، بعد أن غرقوا يومي الجمعة والسبت. 
 
وذكر أن 50 لاجئا فقط كانوا في أربعة زوارق من أصل 369 أفريقياً، تمكنوا من الوصول إلى مركز المفوضية العليا للاجئين في منطقة ميفح في المحافظة.
 
وأفاد عدد من الناجين بأن الذين يقومون بتهريب الأشخاص إلى اليمن أجبروهم على أن يلقوا بأنفسهم في البحر لدى اقترابهم من المياه الإقليمية اليمنية ليصلوا إلى الشواطئ سباحة.
 
يشار إلى أن عمليات تهريب البشر من القرن الأفريقي إلى هذا البلد الفقير تحدث باستمرار، وقد قضى عدد كبير من الأشخاص في حوادث غرق مماثلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة