قتيلان وثمانية جرحى في مواجهات جديدة بكشمير   
الأربعاء 1422/12/7 هـ - الموافق 20/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يقومون بدورية حراسة في شوارع سرينغار (أرشيف)
قتل شخصان أحدهما جندي هندي وجرح ثمانية في هجمات متفرقة شهدها الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير.

فقد قالت الشرطة الهندية إن جنديا هنديا وشخصا آخر قتلا عندما انفجر لغم أرضي في إقليم أدامبور الذي يبعد 230 كلم جنوب شرق سرينغار العاصمة الصيفية لولاية كشمير.

وفي حادث آخر جرح أربعة أشخاص بينهم جنديان هنديان بانفجارين وقعا في إقليم بارامولا شمال سرينغار. وقالت الشرطة إن خبراء المتفجرات التابعين لها نجحوا في نزع فتيل لغمين آخرين في المنطقة ذاتها. ولم تعلن أي جماعة كشميرية مسؤوليتها عن هذه التفجيرات.

وفي تبادل لإطلاق النار عبر الحدود الهندية الباكستانية في كشمير جرح أربعة أشخاص بينهم جنديان باكستانيان. ولا يزال التوتر يسود المنطقة منذ الهجوم الذي تعرض له البرلمان الهندي في 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

يشار إلى أن النزاع المتواصل منذ 12 عاما بين الحكومة الهندية وعدد من المجموعات المسلحة في كشمير أدى إلى مقتل أكثر من 35 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة