عروض تحت الإعداد بملتقى للمسرح المستقل بمصر   
السبت 1427/1/6 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
تقدم مكتبة الإسكندرية مساء اليوم الجمعة تجربة جديدة في الإعداد والتلقي المسرحي بمشاركة جمهور يبدي رأيه في التجارب النهائية للمسرحية على مدى خمسة أيام قبل العرض العام.
 
ويشارك في التجربة التي تستمر خمسة أيام فنانون سويديون وعرب منهم المغربي إدريس الروخ والتونسي حافظ الحديدي والمصرية نورا أمين واللبنانية رلى قبيسي.
 
وتعرض التجربة التي تحمل عنوان "مشروع الضفيرة الشمسية.. عرض في مرحلة الإعداد" ضمن الملتقى الإبداعي الثالث للفرق المسرحية المستقلة الذي افتتح مساء الأربعاء الماضي وتشارك فيه 18 دولة عربية وأوروبية.
 
وقال منسق أعمال الملتقى محمود أبو دومة إن المكتبة تنظم الملتقى للعام الثالث على التوالي بهدف إيجاد حوار مفتوح بين مسرحيين عرب وأجانب من خلال ورش عمل حول قضايا منها بناء الشخصية المسرحية وإدارة العمل المسرحي على هامش 14 مسرحية مشاركة.
 
وأضاف أن الملتقى الذي يحمل عنوان "أوروبا - البحر المتوسط" تشارك فيه فرق مسرحية مستقلة من ألمانيا وصربيا والجبل الأسود والسويد والنمسا واليونان وإسبانيا وإيطاليا وبريطانيا وبلجيكا وتركيا وسوريا وتونس والمغرب وفلسطين ولبنان والأردن والعراق إضافة إلى مصر.
 
يشار إلى أن الملتقى يختتم أنشطته في العاشر من فبراير/شباط الجاري بالعرض السويدي "ماكبث.. الجميع يموتون في النهاية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة