واشنطن تطمئن روسيا بشأن الدرع الصاروخي   
الأربعاء 1428/5/14 هـ - الموافق 30/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)
موسكو لم تقتنع بحجة واشنطن الخاصة بالدرع الصاروخي (الفرنسية-أرشيف)
جددت واشنطن التأكيد اليوم أن مشروع مد الدرع المضاد للصواريخ إلى أوروبا ليس موجها ضد روسيا.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو إن "الولايات المتحدة أوضحت جليا للروس أن الدرع المضاد للصواريخ ليس موجها ضد دول أخرى أو يمكن أن يمس الأمن في أوروبا، وسنواصل العمل على أن تتفهم روسيا كليا نوايانا".
 
وكانت واشنطن قررت قبل أشهر نصب عدد من صواريخها الإستراتيجية بحجة حماية حلفائها من كوريا الشمالية وإيران، ولكن موسكو لم تقتنع بهذه الحجة.
 
واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمة له بألمانيا مؤخرا الولايات المتحدة "بتخطي حدودها القومية بشتى السبل والترويج لسباق تسلح دولي".
 
ومقابل ذلك أعلنت مصادر صحفية اليوم أن روسيا أجرت أول اختبار لإطلاق صاروخ جديد عابر للقارات يمكنه حمل عدة رؤوس حربية.
 
وأوضحت المصادر نقلا عن وزارة الدفاع الروسية أنه يمكن تزويد الصاروخ "أر.أس24" بعشرة رؤوس حربية مختلفة، مشيرة إلى أنه مصمم ليتمكن من تجنب أنظمة الدفاع الصاروخية.
 
وذكرت وزارة الدفاع أن الصاروخ الجديد سيحل بدل الصواريخ الأخرى العابرة للقارات من الجيل الأول على غرار "أر.أس 18" و"أر.أس 20".
 
وأعلنت موسكو مؤخرا أنها بصدد تطوير جيل جديد من أنظمة الدفاع الصاروخي، بعد قرار واشنطن نصب صواريخ في دول الاتحاد السوفياتي السابق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة