خطف ثمانية سياح أجانب في كولومبيا   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متمردو جماعة القوات المسلحة الثورية في كولومبيا يخطفون الأجانب لتمويل عملياتهم ضد الحكومة (أرشيف)

قال مسؤولون إن مسلحين يشتبه بأنهم من المتمردين الماركسيين خطفوا ثمانية سياح أجانب في منطقة أثرية على جبل تغطيه الغابات في كولومبيا.

وقامت قوة مؤلفة من ألفي جندي من الجيش والشرطة تدعمها مروحيات أميركية الصنع من طراز بلاك هوك بتفتيش المنطقة الواقعة حول جبل سيرا نيفادا شمال شرق كولومبيا بحثا عن السياح الذين خطفوا الجمعة الماضية وهم أربعة إسرائيليين وبريطانيان وألماني وإسباني.

ويبدو أن الخاطفين الذين أخلوا سبيل المرشد المرافق للسياح، من أعضاء جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية اليسارية التي تخطف مئات الأشخاص سنويا لتمويل حربها ضد الحكومة والمستمرة منذ 39 عاما.

وقال الرئيس الكولومبي ألفارو أوريبي الذي يحاول إقناع الحكومة الأميركية برفع تحذير من السفر إلى بلاده إن قوات الأمن والجيش والمروحيات نشرت بأكملها.

وفي محاولة لإيجاد حل لهذه القضية صرح متحدث باسم السفارة البريطانية أن وفدا قنصليا سيتوجه إلى مدينة سانتا مارتا قرب سيرا نيفادا اليوم الاثنين.

وقال السفير الإسرائيلي يائير ريكاناتي إن وزير الخارجية الإسرائيلي سلفان شلومو تحدث إلى وزيرة الخارجية الكولومبية كارلوينا باركو بشأن هذه القضية.

وأدى تفشي عمليات الخطف إلى تخريب صناعة السياحة في بلد يتمتع بالطبيعة الخلابة ومناطق الجذب الثقافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة