المؤبد لزوجين بتهمة التخطيط لهجمات بلندن   
الأحد 1437/3/24 هـ - الموافق 3/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

أصدرت محكمة بريطانية الأربعاء حكما بالسجن مدى الحياة على زوجين بتهمة التخطيط لتنفيذ "هجمات انتحارية" بمناسبة الذكرى العاشرة لتفجيرات مترو أنفاق لندن.

وأدانت محكمة أولد بيلي في لندن الزوجين محمد رحمن (25 عاما) وسناء أحمد خان (24 عاما) بـ"التخطيط لهجمات انتحارية"، وحكم القاضي على الزوج بالسجن 27 عاماً والزوجة بـ25 عاما، قبل أن يتم النظر في الإفراج المشروط عنهما.

ووفقاً للتحقيقات، فقد عمل الزوجان على إعداد متفجرات، وصوّرا بعضا من تجاربهما في حديقة منزلهما الخلفية، لكن التحقيقات لم توضح أنهما كانا يعملان لحساب جهة ما.

وقد استخدم الزوج اسم "المفجر الصامت" على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، سائلاً في إحدى تغريداته بتاريخ 12 مايو/أيار الماضي عن أفضل هدف لمهاجمته، وجاء فيها "مركز ويستفيلد للتسوق أو مترو أنفاق لندن، أي اقتراح سيكون موضع تقدير".

وكانت سناء متزوجة من رحمن وقت التخطيط للجريمة، إلا أنها كشفت أثناء المحاكمة أنها طلقت منه.

وقال القاضي في حكمه إن المخطط "كان يشمل تفجيرا انتحاريا، اعتبراه شهادة، وهو المفهوم الذي أحياه تنظيم الدولة الإسلامية لتشجيع هذا النوع من الأعمال".

وصادرت الشرطة أكثر من عشرة كيلوغرمات من نترات اليوريا، التي يمكن استخدامها لصنع قنبلة كبيرة، في منزلهما حيث سجل فيلما لنفسه يجرب المتفجرات في حديقته الخلفية.

وقالت النيابة إن القنبلة "كان يمكن أن توقع العديد من القتلى" لو أنها انفجرت في قطارات أنفاق لندن.

وقالت رئيسة قسم مكافحة الإرهاب سوزان هيمنغ إنهما كانا عازمين بشكل واضح على القيام بهجمات إرهابية من خلال التهديد الملموس في التغريدة التي قادت إلى اعتقاله.

كما أدينت الزوجة بتحويل نحو 21 ألف دولار لحساب زوجها ليقوم بشراء مواد متفجرة على موقع "أي باي" الإلكتروني.

وأسفرت هجمات 7 يوليو/تموز 2005 على شبكة النقل في لندن عن مقتل 52 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة