المعارضة الأوكرانية تدعو أنصارها للاحتجاج أمام المحكمة   
الاثنين 1425/10/16 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:52 (مكة المكرمة)، 0:52 (غرينتش)

المعارضة تفرض حصارا على المباني الحكومية لتنفيذ مطالبها (الفرنسية-أرشيف)


دعت المعارضة الأوكرانية أنصارها المحتشدين وسط العاصمة كييف إلى التجمع أمام المحكمة العليا التي من المقرر أن تصدر قرارها في وقت لاحق اليوم بشأن مصداقية نتائج الانتخابات بعد أن أقر البرلمان بطلانها.
 
وقالت إحدى المسؤولات في المعارضة يوليا تيموتشينكو "ارتاحوا, جددوا نشاطكم ولكن ابقوا في الساحة" استعدادا للتجمع أمام المحكمة العليا "لإعطاء القضاة قوة اتخاذ قرار صائب".
 
وأضافت "أمامنا طريقان, ومخرج واحد ممكن. الطريق الأول, بعد قرار المحكمة سنفوز في الدورة الثانية. الطريق الثاني أطول, بعد مفاوضات وتنظيم انتخابات جديدة سيفوز يوتشينكو أيضا".
 
وقد احتشد مئات الآلاف من مؤيدي المعارضة في ميدان الاستقلال وشوارع كييف فارضين حصارا بشريا على المباني الحكومية لتنفيذ مطالبهم بإلغاء النتائج.

وفي المقابل تظاهر عشرات الآلاف تأييدا لرئيس الوزراء فكتور يانوكوفيتش في مدينة دونيتسك شرقي أوكرانيا وللمطالبة بحكم ذاتي للمنطقة إذا تولى المعارض فكتور يوتشينكو السلطة.
 
ومن المتوقع أن يجتمع ممثلون عن المرشحين المتنافسين للرئاسة على طاولة المفاوضات اليوم في محاولة للوصول إلى تسوية بشأن النزاع الدائر حول الانتخابات. ويأتي الاجتماع المرتقب بعد يوم من مباحثات لممثلي الطرفين مع مبعوثي الاتحاد الأوروبي.

البرلمان يقر بإلغاء الانتخابات (الفرنسية)

قرار البرلمان

ويأتي تحرك المعارضين بعد أن قدم برلمان أوكرانيا دعما معنويا كبيرا للمعارضة بتبنيه قرارا غير ملزم أعلن فيه بطلان نتائج الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي جرت الأحد الماضي.

وتم تبني القرار بتأييد 307 نواب ومعارضة نائب واحد وامتناع 106 عن التصويت. وأقر النواب بوجود عمليات تزوير في الانتخابات وقرروا سحب الثقة من اللجنة الانتخابية المركزية التي أعلنت فوز يانوكوفيتش على زعيم المعارضة يوتشينكو.

واعتبر القرار أن النتائج لم تعكس إرادة الناخبين وأن لجنة الانتخابات فشلت في القيام بمهامها وفقا للقوانين والدستور في أوكرانيا. وأضاف رئيس البرلمان فلاديمير لتفين أن اللجنة الانتخابية فقدت ثفة النواب منذ الجولة الأولى.

ولا يتمتع البرلمان بسلطة تغيير نتيجة انتخابات الرئاسة بعدما أعلنت اللجنة الانتخابية فوز يانوكوفيتش. لكن القرار الجديد يعتبر انتصارا للمعارضة قبل أن تصدر المحكمة العليا الأوكرانية حكمها في الشكاوى التي قدمها يوتشينكو بشأن حدوث تزوير في الانتخابات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة