صدام يتغيب عن القمة المقبلة لأسباب أمنية   
الأحد 1422/11/28 هـ - الموافق 10/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
أعلن رئيس المجلس الوطني العراقي سعدون حمادي أن الرئيس العراقي صدام حسين لن يحضر القمة العربية المقبلة المقرر عقدها في بيروت الشهر المقبل، وعزا حمادي في مؤتمر صحفي تغيب الرئيس العراقي عن هذه القمة لأسباب أمنية.

وقال المسؤول العراقي في تصريحاته "من المعلوم للجميع أن الرئيس صدام هدف لمؤامرات أميركية صهيونية"، وقال إن الولايات المتحدة تواصل سياسة عدوانية حيال العراق لأن بغداد "قررت انتهاج خط مستقل في سياستها الخارجية".

وأوضح حمادي أن العداء الأميركي لبغداد ناجم عن كون العراق "بدأ ببناء قوة عسكرية تعادل قوة إسرائيل"، وأضاف أن "الولايات المتحدة والصهاينة قرروا تحطيم القوة العسكرية العربية، ولهذا يفكرون في شن اعتداءات على العراق".

وأكد رئيس المجلس الوطني العراقي التفاف الشعب العراقي حول الرئيس صدام حسين، كما أكد مجددا أن بلاده لا تخيفها التهديدات الأميركية.

يشار إلى أن الرئيس صدام حسين لم يغادر العراق منذ اندلاع حرب الخليج عام 1990، وقد أعلن في الثاني والعشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي أن بلاده ستشارك في هذه القمة، لكنه لم يوضح ما إذا كان سيحضرها شخصيا أم لا.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد ذكر الأسبوع الماضي أن واشنطن تدرس مجموعة خيارات للتعامل مع العراق في إطار حربها على ما تسميه الإرهاب، من بينها خيار يهدف إلى الإطاحة بالرئيس صدام حسين وحكومته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة