مليون يورو لليلة بفندق الفضاء   
الاثنين 1430/11/15 هـ - الموافق 2/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
 

أبدى 200 شخص حول العالم رغبتهم في السفر للإقامة في أول فندق فضائي، بينهم 43 حجزوا بالفعل غير عابئين بسعر الإقامة الذي يتعدى المليون يورو لليلة الواحدة.

وقالت شركة "جالاتيك سويت سبيس ريزورت" التي تسعى إلى افتتاح الفندق إنها تسير نحو قبول أول ضيوفها في 2012، رغم أن منتقدين يشككون في الاستثمار والإطار الزمني للمشروع الذي يتكلف مليارات الدولارات.
  
وذكر مهندسو الشركة ومقرها مدينة برشلونة الإسبانية إن تكلفة الإقامة لمدة ثلاث ليال في الفندق تبلغ ثلاثة ملايين يورو (4.4 ملايين دولار) ويتضمن السعر دورة تدريبية لمدة ثمانية أسابيع على جزيرة استوائية.

تجربة فريدة
وسيرى الضيوف لدى إقامتهم شروق الشمس 15 مرة يوميا وسيسافرون حول العالم كل 80 دقيقة وسيرتدون زيا من الفيلكروكي يمكنهم من الزحف حول حجراتهم الصغيرة بلصق أنفسهم على الجدران مثل الرجل العنكبوت.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة مهندس الطيران السابق خافيير كلارامونت إن المشروع سيضع شركته في طليعة صناعة وليدة أمامها مستقبل هائل، وتوقع أن السفر عبر الفضاء سيصبح شائعا في المستقبل.

وأضاف "من الطبيعي جدا أن نعتقد أن أطفالنا ربما في غضون 15 عاما يمكنهم قضاء عطلة نهاية الأسبوع في الفضاء".
 
المواصلات 
وسوف تستخدم شركة قطب الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون فيرجين جالاتيك المنشأة لتوصيل السياح إلى الفضاء بتكلفة 200 ألف دولار للنزهة.

وتأمل شركة جالاتيك سويت ليمتد التي أنشئت في العام 2007 البدء في المشروع بحجرة واحدة في مدار على بعد 450 كيلومترا من الأرض والسفر بسرعة 30 ألف كيلومتر في الساعة مع القدرة على استيعاب أربعة سياح ورائدي فضاء.
 
وسيحتاج الوصول إلى الغرفة يوما ونصف اليوم، وقال كلارامونت إنه عندما يصل الركاب يقضون ثلاثة أيام، وبذلك نخلق ثقة في السائح بأنه لم يهمل، وبعد ثلاثة أيام يعود السائح لصاروخ النقل في طريقه إلى الأرض.
  
وبدأت صناعة سياحة الفضاء الوليدة تأخذ شكلها حيث تجري أعمال الإنشاء في نيومكسيكو قبالة ميناء أميركا الفضائي أول منشأة في العالم تقام خصيصا من أجل الزبائن التجاريين المتجهين للفضاء والركاب الذين يدفعون رسوما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة