أوباما يرفض طلب ماكين تأجيل مناظرتهما بسبب الأزمة المالية   
الخميس 1429/9/26 هـ - الموافق 25/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)
جون ماكين قال إنه يريد المساعدة في التوصل لاتفاق بشأن خطة للإنقاذ المالي (رويترز-أرشيف)
 
قال المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية جون ماكين إنه يعلق حملته الانتخابية كما طالب بتأجيل مناظرته المرتقبة الجمعة القادم مع منافسه الديمقراطي باراك أوباما للاهتمام بما وصفها بالأزمة المالية في البلاد.
 
وقال للصحافيين إنه قرر تعليق الحملة للمساعدة في التوصل إلى اتفاق بشأن خطة مقترحة للإنقاذ المالي كلفتها 700 مليار دولار لحل أسوأ أزمة مالية تتعرض لها الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير.
 
لكن أوباما رفض طلب منافسه الجمهوري تأجيل المناظرة وقال إنه يرغب عقدها في موعدها كما هو مقرر الجمعة.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في فندق في كلير ووتر بفلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة إن الأزمة المالية الراهنة تجعل إبقاء المناظرة في موعدها أكثر أهمية.
 
من ناحيتهم أعلن منظمو المناظرة أنها لا تزال قائمة وفي موعدها المحدد.
 
باراك أوباما جدد وعده بخفض الضرائب (الفرنسية-أرشيف)
وقالت جامعة ميسيسيبي في أوكسفورد حيث ستجري أولى المناظرات الثلاث المقررة بين المرشحين "لقد أبلغتنا لجنة المناظرات الرئاسية بأن نتابع وفقا لما هو مقرر".
 
خفض الضرائب
من جهة أخرى جدد أوباما وعده بخفض الضرائب بنسبة 95% من الأميركيين في تجمع بدوندين بمنطقة تامبا بفلوريدا.

وقال أوباما أمام نحو 11 ألف شخص إن "منافسي لا يريد أن تعلموا لكن بفضل برنامجي ستكون الضرائب أدنى مما كانت عليه في عهد رونالد ريغان" مشددا على أنه "إذا كنتم تتقاضون أقل من 250 ألف دولار في السنة فإن ضرائبكم لن ترتفع بسنت واحد".
 
ويؤكد فريق جون ماكين في عدة دعايات متلفزة تبث في الولايات الأساسية مثل فلوريدا أن أوباما سيزيد في الضرائب.
 
وفي السياق أفادت استطلاعات نشرت الأربعاء بأن أوباما أفاد كثيرا من الأزمة المالية وتشاؤم الأميركيين المتزايد حول وضع الاقتصاد.
 
وأفاد استطلاع نشرته صحيفة واشنطن بوست وقناة آي.بي.سي نيوز بأن سناتور إيلينوي يسجل تقدما بتسع نقاط على خصمه الجمهوري جون ماكين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة