بوتين: ننسق مع واشنطن تحركاتنا بسوريا   
الخميس 1436/12/18 هـ - الموافق 1/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إن بلاده تنسق تحركاتها في سوريا مع الولايات المتحدة, ووصف تقارير عن مقتل مدنيين سوريين بالغارات الروسية بالحرب الإعلامية.

وذكر بوتين -في تصريحات له خلال اجتماع بالكرملين- أن موسكو تنسق تحركاتها بسوريا مع وزارة الدفاع والمخابرات الأميركيتين, وكان يشير بذلك للغارات التي بدأها سلاح الجو الروسي أمس على مواقع للمعارضة السورية المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية في وسط وشمال سوريا.

وقال الرئيس الروسي أيضا إنه تم تداول تقارير عن مقتل مدنيين سوريين في ضربات جوية روسية قبل أن تبدأ الطائرات الروسية غاراتها أمس.

وأضاف أن بلاده مستعدة لما سماها الحرب الإعلامية في ما يتعلق بالعمليات العسكرية الجارية بالأراضي السورية. وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن الغارات الروسية التي شنتها أمس طائرات "سوخوي" هجومية على بلدات في ريف حمص الشمالي وفي ريف حماة (وسط سوريا) أوقعت 36 قتيلا بينهم أطفال ونساء.

وأضاف المراسل أن الغارات استهدفت مدينة اللطامنة وبلدة كفر زيتا بريف حماة، وتلبيسة والرستن والزعفرانة في ريف حمص.

وشن سلاح الجو الروسي اليوم غارات جديدة على مناطق يقع بعضها بريف إدلب شمالي غربي سوريا مخلفا مزيدا من الإصابات، وفق مراسل الجزيرة. كما أنه استهدف اليوم وأمس مواقع تتبع جيش الفتح, وفصائل من الجيش الحر, وهو ما اضطر مسلحي المعارضة إلى إعادة الانتشار بالمناطق الخاضعة لسيطرتهم تفاديا للغارات.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نفى أمس أن تكون الضربات الجوية الروسية، الأولى من نوعها في سوريا، قد استهدفت فصائل أو منظمات غير تنظيم الدولة, بيد أن فصائل سورية معارضة، بينها فصيل دربته الولايات المتحدة، أكدت تعرضها لغارات روسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة