نصر الله: تأخرنا في الذهاب إلى سوريا   
السبت 29/5/1435 هـ - الموافق 29/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:35 (مكة المكرمة)، 20:35 (غرينتش)
نصر الله اتهم خصوم حزبه بأنهم في الجانب الخطأ من النزاع السوري (رويترز)

اعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله أنه تأخر في الذهاب للقتال إلى جانب النظام السوري ضد المعارضة المسلحة، وحذر من أن انتصار من وصفهم بالتكفيريين في سوريا يعني "شطب الجميع"، واتهم خصوم الحزب بأنهم في الجانب الخطأ من النزاع.

وقال نصر الله في كلمة ألقاها عبر دائرة تلفزيونية من مكان سري، إن عدة أطراف لبنانية اقترحت أن تنضم إلى الحزب في القتال داخل سوريا، ولكنه رفض ذلك.

وأضاف أثناء كلمته في منتدى جبل عامل للثقافة والأدب أن "المشكلة في لبنان أن حزب الله تأخر في الذهاب إلى سوريا، وأن المشكلة في لبنان هي أنكم ما زلتم في أماكنكم ولم تذهبوا إلى سوريا، بل إن بعضكم ذهب إلى المكان الخطأ"، في إشارة إلى خصومه اللبنانيين.

وحذر نصر الله من أنه إذا ما انتصر "الإرهاب التكفيري" في سوريا "سنشطب جميعا"، مؤكدا أن "المقاومة ستبقى شامخة وصلبة تحمي أرضها وشعبها".

واعتبر أن المشكلة معه في مسألة سوريا هي موقفه السياسي وليس تدخله العسكري الذي جاء بعد تدخل الجميع، وفق تعبيره.

يشار إلى أن نصر الله سبق أن أعلن مشاركة عناصره في القتال إلى جانب النظام السوري، مما أدى إلى توتر داخل الساحة اللبنانية واندلاع هجمات استهدفت معاقله في لبنان والسفارة الإيرانية التي تدعمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة