إسرائيل تنضم قريبا لمجلس حقوق الإنسان   
الأحد 1435/1/28 هـ - الموافق 1/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)
إسرائيل وافقت على تجديد التعاون مع المجلس بشرط قبولها كعضو في المجموعة الأوروبية (الجزيرة-أرشيف)

أعلن مسؤول إسرائيلي الأحد أن إسرائيل ستنضم إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة كعضو في مجموعة أوروبا الغربية، في حين يواجه المجلس الدولي انتقادات بسبب عدم تحقيقه الأهداف التي أسس من أجلها، وأهمها الدفاع عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

وقال المسؤول -الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية- إنه تمت الموافقة على انضمام إسرائيل إلى مجموعة أوروبا الغربية في مجلس حقوق الإنسان، وإنه من المتوقع توجيه دعوة رسمية لها قريبا.

وقطعت إسرائيل العلاقات مع المجلس عندما قرر في مارس/آذار 2012 إطلاق أول تحقيق دولي مستقل بشأن تأثير المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وتعرضت إسرائيل لانتقادات كثيرة بسبب البناء الاستيطاني المتزايد في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة.

وأوردت تقارير إعلامية أن إسرائيل وافقت على تجديد التعاون مع المجلس بشرط قبولها كعضو في المجموعة الأوروبية.

ومن جهتها نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن مسؤول إسرائيلي لم تكشف عن اسمه القول "تم قبولنا أخيرا كعضو في مجموعة جغرافية (في جنيف)، مما يعني أن علاقاتنا مع هيئات الأمم المتحدة في جنيف ستصبح طبيعية بشكل أو بآخر"، مضيفا "ستبدأ نهاية الاستثناء والتهميش الذي تعاني منه إسرائيل".

وقد انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، 14 دولة لتصبح أعضاء في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية لمدة ثلاثة أعوام. ومن بين هذه الدول المملكة العربية السعودية والجزائر والمغرب وروسيا والصين وكوبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة