تجارب بالصين لأول لقاح بشري ضد سارس   
الجمعة 23/4/1425 هـ - الموافق 11/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل تنجح التجارب في إيجاد لقاح ضد سارس؟ (الفرنسية-أرشيف)
بدأت الصين في إجراء أولى تجارب سريرية لأول لقاح بشري ضد مرض الالتهاب التنفسي الحاد (سارس).

وأعلنت ماري بول كييني مديرة مبادرة منظمة الصحة العالمية لأبحاث اللقاحات أن أربعة متطوعين خضعوا للتجارب لأول مرة بعد حقنهم بالفيروس المسبب للمرض، مشيرة إلى أنه سيتم توسيع المرحلة الأولى من التجارب التي تجريها شركة سينوفاك بايوتيك الصينية لتشمل 32 متطوعا آخرين في بكين.

وكانت كييني تتحدث في مؤتمر صحفي بعدما اجتمع نحو 150 من كبار العلماء والباحثين وخبراء الصحة العامة من 30 دولة لمدة أربعة أيام لمناقشة أبحاث اللقاح العالمية في منتجع مدينة مونترو بغرب سويسرا.

وفي تلك التجارب تلقى المتطوعون الأصحاء حقنا باللقاح الذي سبق أن جرب بنجاح على القردة، وذلك من أجل التحقق مما إذا كانت له آثار جانبية.

وقالت كييني "والآن بعد مرور أسبوعين من التطعيم يقال إن كل المتطوعين في حالة جيدة".

وقال ستانلي بلوتكين المستشار العلمي لشركة أفنتيس باستور الفرنسية الألمانية المشتركة التي يرجع إليها الفضل في اختراع المصل المضاد للحصبة الألمانية إن النتائج الأولية التي توصلت إليها سينوفاك مشجعة.

ولكنه أشار إلى أن اللقاح ربما يظل غير متاح لعدة سنوات ما لم يحدث تفشٍّ كبير للعدوى يدفع السلطات المنظمة بالإسراع بعملية الإنتاج والتوزيع.

وهناك جرعة أخرى ستلي الأولى بعد وضع المتطوعين مبدئيا تحت الملاحظة لمدة 28 يوما. وستستمر الملاحظة لمدة 210 أيام اعتبارا من بدء التجربة في 22 مايو/أيار الماضي.

وكان فيروس سارس القاتل قد أصاب نحو ثمانية آلاف شخص في العالم العام الماضي، مات منهم نحو 800.

وعاد الفيروس ليظهر في الصين مجددا لفترة وجيزة في أبريل/نيسان الماضي ليقتل شخصا واحدا ويثير المخاوف من احتمال عودة المرض للظهور في دورة سنوية شبيهة بإنفلونزا البشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة