مبيكي يرفض استخدام القوة ضد الرئيس موغابي   
الأحد 1423/8/6 هـ - الموافق 13/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي (يمين) بجانب نظيره ثابو مبيكي
رفض رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي خيار القوة ضد الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي المتهم بزعزعة الاستقرار الاقتصادي في المنطقة.

وقال مبيكي إن اجتياح زيمبابوي على غرار تحركات الرئيس الأميركي جورج بوش للإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين في العراق أمر غير وارد على الإطلاق.

وأضاف مبيكي في حديث أدلى به لصحيفة (صنداي تايمز) أنه لازال يريد أن تحل زيمبابوي برنامج موغابي لإعادة توزيع أراضي المزارعين من أصل أوروبي على المواطنين الأصليين في إطار القانون.

وقد تعرض الرئيس مبيكي لموجة انتقادات داخلية وخارجية بسبب موقفه المتساهل إزاء الرئيس موغابي. واقترح دبلوماسيون غربيون على جنوب أفريقيا ممارسة ضغوط اقتصادية وعسكرية لحمل موغابي على تغيير سياساته.

لكن مبيكي عارض فرض أية عقوبات على زيمبابوي قائلا إن العالم يريد ذلك بينما لم يفعل الكثير لإنهاء أزمة الشرق الأوسط أو يقترح فرض عقوبات ضد الرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي وصل إلى السلطة بواسطة انقلاب عسكري. ويعزو محللون ارتفاع أسعار المواد الغذائية في جنوب أفريقيا جزئيا وانخفاض قيمة العملة المحلية مقابل الدولار إلى الأزمة في زيمبابوي وأعمال العنف التي تمخضت عنها.

وتواجه زيمبابوي أسوأ أزمة منذ عقدين بسبب برنامج إعادة توزيع الأراضي التي يملكها مزارعون من أصل أوروبي بين المواطنين الأصليين إضافة إلى الانتخابات الرئاسية التي أجريت في مايو/أيار الماضي وتقول المعارضة وبعض الدول الأوروبية إنها مزورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة