حلف الأطلسي يوسع مهمته في أفغانستان   
الجمعة 1424/7/24 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كتيبة من قوات إيساف (رويترز)
قرر حلف شمال الأطلسي توسيع بعثته لحفظ السلام في أفغانستان إلى مناطق خارج العاصمة كابل.

وقالت مصادر بحلف الأطلسي إن الحلف وافق على طلب المشورة من خبراء عسكريين بشأن كيفية توسيع القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التي يبلغ قوامها 5500 جندي.

وقال دبلوماسي لم يكشف عن هويته "سنطلب من السلطات العسكرية أن تبحث الوضع الأمني واقتراح كيفية سد الفجوات في القوة الحالية وبحث الخيارات لزيادة الدعم للجهود الأمنية للحكومة خارج كابل". وأضاف "أنهم سيبحثون كيفية ربط فرق الإعمار في الولايات بقوات إيساف".

وذكر تقرير نشر هذا الأسبوع صادر عن وكالة "كير" للمعونات ومركز التعاون الدولي ومقره نيويورك أن أفغانستان ستسير على "طريق الجحيم" ما لم يقدم العالم الخارجي مزيدا من الأموال لعملية الإعمار بشكل عاجل، وما لم يتحسن الوضع الأمني بنشر قوات حفظ السلام في أنحاء البلاد.

ويطالب الأمين العام للأمم المتحدة منذ وقت طويل بتوسيع مهمة إيساف، وهو ما تؤيده الولايات المتحدة وألمانيا. وترغب بون في نشر فريق للإعمار من بضع مئات من المدنيين يحميهم 230 من العسكريين في ولاية قندز، غير أنها لن تفعل ذلك إلا إذا كان هذا الفريق مرتبطا بقوات إيساف التي صدر تفويض بها من الأمم المتحدة.

وتولى حلف الناتو الشهر الماضي قيادة بعثة أفغانستان، وهي المرة الأولى منذ إنشائه قبل 54 عاما التي ينشر فيها قوات خارج أوروبا وأميركا الشمالية.

وتساند إيساف جهود السلطة الأفغانية لإحلال الأمن في العاصمة كابل منذ أن أطاحت الولايات المتحدة بحكومة طالبان وحلفائها من تنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة