إسبانيا تقرر إعادة سفيرها إلى الرباط   
الجمعة 1423/11/29 هـ - الموافق 31/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آنا بالاثيو أثناء محادثات سابقة مع وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى (يسار) في الرباط

قالت وزيرة خارجية إسبانيا آنا بالاثيو التي تزور المغرب حاليا إن بلادها قررت إعادة سفيرها إلى الرباط، وذلك ردا على قرار مماثل اتخذه العاهل المغربي محمد السادس أثناء لقائه بالوزيرة الإسبانية.

وأضافت بالاثيو خلال مؤتمر صحفي مع نظيرها المغربي محمد بن عيسى أن سفير إسبانيا لدى المغرب سيعود إلى الرباط في غضون الأيام القليلة المقبلة. يذكر أن الوزيرة الإسبانية وصلت المغرب صباح أمس غير أن لقاءها بالعاهل المغربي لم يكن معلنا.

وكانت إسبانيا قد استدعت سفيرها لدى الرباط في السابع عشر من يوليو/ تموز العام الماضي أثناء أكبر نزاع بين البلدين حول جزيرة ليلى (بيرخيل) عندما طرد الجيش الإسباني الجنود المغربيين من الجزيرة غير المأهولة القريبة من الساحل المغربي على البحر المتوسط.

كما استدعى المغرب سفيره في مدريد عبد السلام بركة في الثامن والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لإجراء مشاورات طال أمدها، وهو ما شكل بداية أزمة دبلوماسية حادة بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة