تزايد معدل الثغرات الأمنية في الحواسيب   
السبت 1427/9/7 هـ - الموافق 30/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
الحواسيب الشخصية باتت هدفا للقراصنة لتوجيه هجماتهم (الفرنسية)
وليد الشوبكي
أفاد أحدث تقرير لأمن الحواسيب أن معدل اكتشاف واستغلال الثغرات الأمنية في الحواسيب ارتفع في النصف الأول من العام الجاري عن مستواه خلال النصف الثاني من العام الماضي.

وأشار التقرير الذي أصدرته شركة سيمانتك تحت عنوان "تقرير المخاطر المهددة للإنترنت" إلى استمرار وتنامي ظاهرتين متصلتين باستغلال الثغرات الأمنية خلال النصف الأول من العام الجاري من بداية يناير/ كانون الثاني إلى نهاية يونيو/ حزيران.
 
استهداف
وتتمثل الظاهرة الأولى في تفضيل القراصنة (الهاكرز) لتوجيه هجماتهم بصورة مركزة على المستخدمين الأفراد، وليس على الشبكات الحاسوبية بصورة عامة، ربما لإدراكهم أن الحواسيب الشخصية غير المؤمنة والتي يستخدمها عادة أفراد غير واعين بالمخاطر الأمنية هي الحلقة الأضعف في شبكة الإنترنت.

أما الظاهرة الثانية فتزايد الهجمات الموجهة لما يسمى بتطبيقات الشبكة العالمية, ويقصد بها تلك البرامج أو التطبيقات التي كانت سابقا مقصورة على الأقراص الصلبة للحواسيب الشخصية، وصارت اليوم متاحة بكامل كفاءتها تقريبا على الإنترنت عبر المتصفحات، مثل برامج البريد الإلكتروني، ومعالجة النصوص والجداول المحاسبية وغيرها.

وعزا التقرير الظاهرة الأخيرة إلى السهولة النسبية لمهاجمة تطبيقات الشبكة العالمية، وإلى ذيوعها المتنامي بين عموم المستخدمين.

ثغرات متزايدة
وحسب إحصاءات التقرير –الذي يصدر بصورة نصف سنوية– فإن ثمة زيادة كلية في معدل الثغرات الأمنية المكتشفة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بلغت 18% مقارنة بالنصف الثاني من العام المنصرم, حيث بلغ عدد هذه الثغرات المكتشفة 2249 ثغرة.

وكانت متصفحات الإنترنت هي الأكثر تعرضا للاختراقات ولاستغلال الثغرات الأمنية. وحظي متصفح "فايرفوكس" بالنصيب الأكبر من الثغرات، يليه "إنترنت إكسبلورر" التابع لمايكروسوفت، ثم "سفاري" من شركة آبل، و"أوبرا" من شركة نرويجية تحمل ذات الاسم.
 
واكتشفت بفايرفوكس 47 ثغرة أمنية خلال النصف المنصرم من العام، بزيادة قدرها 276% عن عدد الثغرات المكتشفة خلال النصف الثاني من العام الماضي. أما في إنترنت إكسبلورر فاكتشفت 38 ثغرة، بزيادة قدرها 52%. وجاء في المرتبة الثالثة متصفح سفاري بـ12 ثغرة أمنية، وبزيادة قدرها 100%.

ونبه التقرير إلى مؤشرين هامين لرؤية هذه الإحصاءات في سياقها المضبوط, أولهما أن إنترنت إكسبلورر تعرض تقريبا لضعف عدد الهجمات أو الاختراقات التي تعرض لها منافسوه.

أما المؤشر الآخر فيتمثل في أن سرعة الاستجابة في سد الثغرات الأمنية تفاوتت بين المتصفحات المذكورة.  فكان متوسط الوقت المستغرق لسد الثغرات في إنترنت إكسبلورر تسعة أيام، مقابل يوم واحد لفايرفوكس، وخمسة أيام لسفاري ويومين لمتصفح أوبرا.
_________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة