ثنائية لروسيا في مرمى تونس تمنحها صدارة المجموعة الثامنة   
الأربعاء 1423/3/25 هـ - الموافق 5/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تيتوف سعيد بهدف روسيا الأول في مرمى تونس

خسر المنتخب التونسي أمام المنتخب الروسي صفر -2، في ثاني مباريات المجموعة الثامنة والتي جرت في مدينة كوبي اليابانية ضمن مباريات بطولة كأس العالم المقامة في كل من كوريا الجنوبية واليابان.

وسجل هدفي المنتخب الروسي كل من إيغور تيتوف وفاليري كاربين في الدقيقتين 59 و 63 على التوالي. وبهذا الفوز تصدر المنتخب الروسي المجموعة والتي تضم كلا من اليابان وبلجيكا واللتان تعادلتا معا 2-2.

دفاع تونسي

الروسي سولماتين يقفز فوق التونسي عادل السليمي
واعتمد المنتخب التونسي في الشوط الأول على تكثيف عدد المدافعين لإبعاد الخطر وتشتيت أي كرة تهدد مرمى الحارس علي بومنيجل والانطلاق بالهجمات المرتدة عبر زياد الجزيري وعادل السليمي وحسان القابسي, ونجح إلى حد كبير في الحد من خطورة اللاعبين الروس وفي مقدمتهم فلاديمير بيستشاستنيخ وروسلان بيمينوف وفلاديمير كاربين الذي كان شعلة نشاط في وسط الملعب وفي الجهة اليمنى وأرهق كثيرا لاعبي تونس.

وظهر حرص كلا الفريقين للتسجيل فحصل الروس على الفرصة الأولى وتحديدا في الدقيقة الثالثة من ركلة حرة قوية نفذها كاربين لكن الحارس علي بومنيجل أبعد كرته بقبضتيه, ثم تهيأت كرة أمام السلمي في الدقيقة الخامسة أمام المرمى الروسي لم يتمكن من متابعتها بقوة فجاءت سهلة بين يدي الحارس رسلان نيغماتولين.

الجمهور التونسي آزر فريقه
ثم بدأ المنتخب الروسي يفرض إيقاعه تدريجيا معتمدا على التمريرات السريعة والاختراق عبر الجناحين فوجد لاعبو المنتخب التونسي صعوبة في إيقافه لكنهم لم
يتراجعوا كليا إلى منطقتهم وكانت لهم محاولات هجومية خصوصا من الهجمات المرتدة الخطيرة التي كادوا يفتتحون من إحداها التسجيل في الدقيقة 21عندما مرر سليم بن عاشور كرة باتجاه المنطقة حيث المتابع حسان القابسي لكن المدافع يوري نيكيفوروف حاول إبعادها وكان على وشك وضعها داخل الشباك لكنها تابعت طريقها ملامسة للقائم الأيمن .

وأجاد الدفاع التونسي إغلاق منطقته أمام المحاولات الروسية المتكررة سعيا إلى افتتاح التسجيل ونجحت الكثافة العددية التي اعتمد عليها السويح في الخط الخلفي في الحفاظ على تماسكها وفي الانقضاض على الكرة لإفقاد لاعبي المنتخب الروسي توازنهم حتى نهاية الشوط الأول رغم الفرصة الأخيرة التي كانت الأخطر خلاله عندما مرر كاربين كرة من الجهة اليمنى إلى إيغور تيتوف تابعها بلمسة واحدة قريبة جدا من القائم الأيمن في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

حسم روسي
الروسي رسلان بيمينوف ينفذ ركلة المقصية أمام التونسي رياض الجعايدي
وفي الشوط الثاني، مال الأداء التونسي إلى الهجوم ، لكن ذلك كلفه غاليا لأنه ترك مساحات واسعة في خطوطه الخلفية استفاد منها المنتخب الروسي لينطلق بهجمات سريعة وسجل هدفين.

وكاد سليم بن عاشور يفتتح التسجيل بعد مرور عشر دقائق إثر هجمة منسقة مرر على إثرها عاشور الكرة إلى السليمي الذي اصطدم بالمدافعين فردها إلى زميله المندفع من الخلف سددها قوية على يمين المرمى.

وفي الدقيقة 57، أبعد كاربين كرة من أمام السليمي على بعد أقل من ثلاثة أمتار من المرمى إثر تمريرة من الجهة اليمنى, ثم سدد نيكيفوروف كرة قوية على يمين مرمى بومنيجل أتبعها بيمينوف بفرصة خطرة عندما تابع كرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى ووضعها قريبة من القائم الأيسر.

ثم بدأ الروس بتشديد ضغطهم إلى أن نجحوا في افتتاح التسجيل في الدقيقة 59 عبر إيغور تيتوف الذي سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء فسددها قوية ارتمى لها بومنيجل فلمسها بيده اليمنى دون أن يتمكن من إبعادها لتستقر في الجهة اليمنى.

وأدى انفتاح اللعب من الجانبين إلى تسارع الهجمات, ومن إحدى المحاولات الروسية اخترق ديمتري سيتشيف بديل بيشاستنيخ إلى عرقلة من رياض الجعايدي فاحتسب الحكم ركلة جزاء سجل معها كاربين الهدف الثاني في الدقيقة 64 عندما وضع الكرة على يمين الحارس بومنيجل الذي ارتمى على الجهة المقابلة.

وأشرك مدرب تونس عمار السويح كل من عماد المهذبي وزبير بية بدلا من حسان القابسي وعادل السليمي على التوالي للعودة إلى المباراة فزاد الضغط الهجومي للاعبي تونس الذين اخترقوا مرارا المنطقة الروسية لكن الرعونة حالت دون هز الشباك مقابل تكتل لمدافعي روسيا أمام منطقتهم.

ثم أشرك السويح علي الزيتوني بدلا من خالد بدرة قبل خمس دقائق من النهاية على أمل تقليص الفارق على الأقل. ولكن الحارس التونسي بومنيجل أخطأ في الخروج من مرماه فكاد سيتشيف يخطف هدفا ثالثا في الدقيقة 86 لكن كرته تابعت طريقها إلى يسار المرمى, فيما لم تنفع المحاولات التونسية لتغيير النتيجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة