درويش لن ينضم لحزب تركيا الجديدة   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كمال درويش
أعلن وزير الاقتصاد التركي السابق كمال درويش عدوله عن الانضمام إلى حزب تركيا الجديدة الذي أنشأه وزير الخارجية السابق إسماعيل جيم لخوض الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال درويش الخميس "من المستحيل بالنسبة لي الانضمام إلى حزب تركيا الجديدة"، معربا عن الأسف لرفض هذا الحزب دعوة حزب الشعب الجمهوري "يسار الوسط" الانضمام إليه لتشكيل جبهة مشتركة في الانتخابات.

ويؤكد هذا الرفض فشل جهود درويش لتوحيد أحزاب اليسار أو يسار الوسط التركية من أجل الانتخابات. إلا أن درويش أوضح أنه سيواصل جهوده لتحقيق مثل هذه الوحدة وقال "يجب مواصلة الجهود لكننا واجهنا صعوبات". وقد انعكس ذلك سلبا على بورصة إسطنبول التي انخفض حجم التداول فيها الخميس بنسبة 3,6% في بورصة إسطنبول.

إسماعيل جيم
وكان درويش النائب السابق للبنك الدولي قد قاد عملية إصلاح اقتصادي واسعة النطاق بعد أن استدعاه رئيس الوزراء بولنت أجاويد لنجدة تركيا ومساعدتها في الخروج من الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تواجهها منذ فبراير/ شباط 2001،
وقد استقال درويش تحت ضغط من أجاويد الذي خيره بين منصبه ونشاطاته السياسية.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل سيتصدر الانتخابات بحوالي 20% من الأصوات بسبب تشرذم أحزاب اليمين واليسار، التي يواجه العديد منها شبح الخروج من البرلمان لعدم حصولها على نسبة الـ10% اللازمة من الأصوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة