روسيا تسعى لقاعدة ثانية بقرغيزستان   
الجمعة 1430/8/9 هـ - الموافق 31/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:06 (مكة المكرمة)، 18:06 (غرينتش)
بوتين وهو رئيس يدشن مع الرئيس السابق عسكر آكاييف قاعدة روسية بقرغيزستان  (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤول قرغيزي رفيع إن بلاده وروسيا تبحثان إقامة قاعدة روسية ثانية في قرغيزستان، في وقت تدرس فيه قمة إقليمية بهذا البلد إنشاء قوة تدخل سريع يريدها الكرملين ندا لحلف شمال الأطلسي.
 
وقال رئيس مجلس الأمن القومي القرغيزي أداخان مادوماروف إن المباحثات حول القاعدة ستبدأ السبت على هامش قمة في منتجع شولبون آتا القرغيزي لـ "منظمة اتفاقية الأمن المشترك" التي تضم روسيا وأرمينيا وروسيا البيضاء وكزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزباكستان.
 
وقال مسؤول في الكرملين هذا الأسبوع إن القاعدة ستوضع تحت خدمة قوة التدخل، لكن الأمين العام للمنظمة الأمنية نيكولاي بورديوزها قال إن موضوعها لم يدرج بعد في أجندة اللقاء.
 
ويحاول قادة هذه البلدان حسم خلافات حول القوة، فقد أبدى رئيسا روسيا البيضاء وأوزبكستان، وهما على التوالي ألكسندر لوكاشينكو وإسلام كاريموف، امتعاضهما من الفكرة، لكنهما يحضران القمة حسب مسؤولين قرغيزيين.
 
ونقل رئيس مجلس الأمن القومي القرغيزي عن الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف قوله إن المنظمة لا يمكنها أن تكون عسكرية بصورة كاملة دون قوة تدخل.
 
ورفض لوكاشينكو حضور لقاء في يونيو/تموز الماضي في موسكو لتوقيع وثيقة تأسيس القوة، كما يحاول رئيس أوزبكستان تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة، وقد يبدي اعتراضا على إنشاء القاعدة في قرغيزستان المجاورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة