افتتاح نفق مون بلان وسط احتجاجات شعبية   
السبت 1422/12/24 هـ - الموافق 9/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قساوسة فرنسيون وإيطاليون يشاركون في افتتاح النفق
أعيد افتتاح نفق "مون بلان" الذي يربط بين إيطاليا وبقية أجزاء أوروبا أمام حركة المركبات بعد ثلاث سنوات من إغلاقه إثر وقوع حريق مدمر تسبب في مصرع 39 شخصا. وجاء فتح النفق رغم احتجاجات ناشطي البيئة وعدد من السكان في الجانب الفرنسي، وقيامهم بتدبير تفجير لإعاقة الافتتاح.

وقد دخلت السيارة الأولى إلى النفق بين فرنسا وإيطاليا قبل الساعة الثانية عشرة ظهرا بتوقيت غرينتش اليوم بعد مراسم وضعت فيها أكاليل الزهور لضحايا الحريق الذي اجتاح النفق في مارس/ آذار عام 1999.

وقد مضت مراسم الافتتاح بالرغم من تسبب المحتجين في وقوع انفجار بالقرب من النفق خلال الليل أدى إلى إلحاق تلفيات بسيارة خالية إلا أنه لم يتسبب في أي خسائر بالنفق نفسه الذي يعد همزة الوصل في مجال الشحن بين إيطاليا وباقي أجزاء أوروبا.

وتجمع ما يصل إلى ألف من السكان والجماعات المدافعة عن البيئة خارج النفق على الجانب الفرنسي احتجاجا على خطة إعادة فتح النفق أمام الشاحنات التي تنقل البضائع الثقيلة بعد 15 مارس/ آذار محذرين من أنهم سيسدون الطرق المؤدية إلى النفق. كما نظمت مجموعة صغيرة من المحتجين على الجانب الإيطالي مظاهرة عند فتحة النفق احتجاجا على الافتتاح أيضا.

وينقسم الائتلاف الحاكم في فرنسا بشأن مستقبل النفق إذ يفضل حزب الخضر المدافع عن قضايا البيئة النقل عبر السكك الحديدية باعتباره أكثر أمنا وأقل تلويثا لمنطقة تتمتع بجمال الطبيعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة