أول طفلة أنابيب تبلغ 32 عاما   
الاثنين 25/10/1431 هـ - الموافق 4/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)

لويس براون أول طفلة أنابيب بالعالم أصبحت أما لكاميرون الذي أنجبته بشكل طبيعي (الفرنسية)

بلغت أول طفلة أنابيب في العالم 32 عاما وهي تعيش حياة طبيعية, وحصل صاحب فكرة التخصيب الصناعي روبرت إدواردز التي تمخضت عن ولادة لويس براون على جائزة نوبل للطب لتطويره هذه التقنية.

ورغم أن هذا العدد لا يعني بالنسبة لبراون سوى عدد زوجي, فإن هذا العدد يمثل سبقا بالنسبة للعلم, حيث كانت براون أول طفل أنابيب في العالم وستظل توصم بعبارة "طفل الأنابيب" طوال حياتها.

وقالت براون التي عملت مربية في رياض الأطفال -عندما بلغت الثلاثين- إنها لم تعد شيئا غريبا من نوعه، فقد ولد الكثير من الأطفال فيما بعد بنفس الطريقة.

وكان ما يخشاه إدواردز ألا يستطيع أطفال الأنابيب الإنجاب بشكل طبيعي، وهو الخوف الذي بددته الأخت الأصغر لبراون ناتالي التي تحتل رقم 40 في قائمة الأجنة الذين ولدوا نتيجة التخصيب الصناعي, حيث أنجبت بشكل طبيعي عام 1999 وأصبحت الآن أما لطفلين.

وأصبحت براون أما لطفلها كاميرون الذي أنجبته بطريقة طبيعية, وحضر إدواردز حفل زواجها وكان ضيف شرف على الحفل.

وفي وقت سابق حاولت ليسلي والدة براون ووالدها جون على مدى تسع سنوات إنجاب طفل بالطرق الطبيعية ولكن دون جدوى, ثم وافقا على المشاركة في تجربة لم يقدم عليها زوجان قبلهما، ثم جاء المولود يوم 25 يوليو/تموز 1978 عبر جراحة قيصرية وكان سليما معافى. وعندما بلغت براون الخامسة أخبرها والداها عن الطريقة التي جاءت بها، وأنهما يحتفظان بكل شيء مسجلا بالفيديو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة