منشورات بباكستان تهدد بقتل المتعاونين مع أميركا   
الأربعاء 1423/5/29 هـ - الموافق 7/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت السلطات الباكستانية إن تحقيقا يجري لمعرفة مصدر المنشورات التي وزعت في جنوب غرب البلاد قرب الحدود مع أفغانستان والتي تهدد بقتل المخبرين وأولئك الذين يتعاونون مع الولايات المتحدة.

وعثر صباح اليوم سكان بلدة وانا الواقعة في إقليم وزيرستان الذي يبعد 600 كلم إلى الجنوب الغربي من بيشاور, على المنشورات التي كتبت بخط اليد بلغة البشتو المحلية. وتتمتع وزيرستان ببعض من الحكم الذاتي.

وجاء في المنشور "لدينا لائحة بـ120 عميلا للولايات المتحدة في المنطقة وسنقتلهم كما قتلنا العميل الأميركي محمد علي وازور". وقد قتل وازور, وهو أحد سكان المنطقة في 30 يوليو/ تموز الماضي. ووعدت المنشورات بمكافأة تبلغ قيمتها 300 ألف روبية (5000 دولار) مقابل كل عميل يقتل, كما أكدت تلك المنشورات أن طالبان "سيحكمون أفغانستان من جديد في القريب العاجل".

وقال محمد سلام وهو أحد تجار المنطقة إن أفغانا ومؤيدين لهم من الباكستانيين هم من وزع المنشورات. وذكر مسؤول محلي "أننا نحقق ونبحث عن الذين وزعوا المنشورات". غير أن المسؤولين المحليين رفضوا التكهن بمن يمكن أن يكون وراءها.

وتقوم القوات الباكستانية بمساعدة عناصر أميركية بعمليات بحث في المنطقة عن مسلحين من تنظيم القاعدة أو حركة طالبان الذين يشتبه بتسللهم من أفغانستان. وتم احتجاز عدد من زعماء قبائل البشتون المحلية للاشتباه بإيوائهم عناصر القاعدة، وتؤكد الحكومة الباكستانية أن أكثر من 300 عنصر من القاعدة أسروا في باكستان منذ بداية الحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان في خريف عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة