النواب يوجهون لطمة لسياسات بوش البيئية   
السبت 1422/5/8 هـ - الموافق 28/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
وافق مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر عليه الجمهوريون على الحد من كمية الزرنيخ المسموح بوجودها في مياه الشرب بالولايات المتحدة، وهو ما يمثل صفعة لسياسة الرئيس جورج بوش البيئية.

فقد وافق مجلس النواب بأغلبية 218 صوتا مقابل 189 صوتا على تعديل تقدم به الديمقراطيون لإرغام وكالة حماية البيئة على فرض تطبيق قانون وضع في الأيام الأخيرة من حكم الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون من شأنه تخفيض مستويات الزرنيخ المسبب للسرطان في مياه الشرب.

وقال العضو الديمقراطي عن ولاية ميتشيغان ويب ديفد بونيور "عندما تفتح صنبور المطبخ لا بد أن تكون قادرا على شرب الماء القادم دون أن يساورك قلق من إمكانية الإصابة بالتسمم".

وتمثل الموافقة على الحد من مستويات الزرنيخ في مياه الشرب أحدث لطمة من سلسلة اللطمات التي يوجهها المجلس لسياسات الرئيس بوش الخاصة بالبيئة والطاقة، ويعتقد النواب الديمقراطيون وبعض الجمهوريين أن سياسات إدارة الرئيس الجمهوري بوش منحازة جدا للصناعة.

وقالت مديرة وكالة حماية البيئة الأميركية كريستين تود ويتمان في بيان لها إنها شعرت بالإحباط من أن المجلس "قرر الحكم مسبقا على نتائج هذه القضية".

وجاء التصويت أثناء نظر المجلس في تعديلات على ميزانية يبلغ حجمها 112.6 مليار دولار لتمويل برامج الإسكان والمحاربين القدامى ووكالة حماية البيئة ووكالات أخرى في السنة المالية 2002 التي تبدأ في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة