السعودية تستضيف مؤتمرا لمكافحة الإرهاب الشهر القادم   
السبت 1425/12/12 هـ - الموافق 22/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
تدريبات لقوات سعودية خاصة في إطار استعدادات حفظ الأمن أثناء موسم الحج (الفرنسية-أرشيف)
 
دعا العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز وولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز إلى تعاون دولي لمكافحة "الإرهاب". وأكدا في هذا الإطار استضافة الرياض مؤتمرا دوليا لمكافحة الإرهاب يعقد ما بين الخامس والثامن من فبراير/ شباط المقبل.
 
وأوضح الملك الفهد والأمير عبد الله في كلمة مشتركة وجهاها إلى حجاج بيت الله الحرام وبثتها وكالة الأنباء السعودية أن "مكافحة الإرهاب" تتطلب تعاونا دوليا للحيلولة دون تمكين "الجماعات الإرهابية" من استغلال أراضي الدول التي تعيش فيها واستخدامها منطلقا لأنشطتها.
 
كما دعوَا جميع الدول "المحبة للسلام" إلى تبني عمل شامل في إطار الشرعية الدولية "يكفل القضاء على الإرهاب ويصون حياة الأبرياء ويحفظ للدول سيادتها وأمنها واستقرارها".
 
وكانت السعودية قد أعلنت عقد هذا المؤتمر في سبتمبر/ أيلول الماضي. وقال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إن هذا المؤتمر سيعقد على مستوى الخبراء والمسؤولين الأمنيين في مكافحة الإرهاب.

وتأتي دعوة الرياض إلى عقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب بعد أن شهدت المملكة السعودية سلسلة هجمات وتفجيرات نسبت إلى تنظيم القاعدة وأوقعت زهاء مائة قتيل ومئات الجرحى منذ مايو/ أيار 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة