دعوة مصرية لمسيرة إلى غزة   
الثلاثاء 1432/6/8 هـ - الموافق 10/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:07 (مكة المكرمة)، 11:07 (غرينتش)

شباب يدعون إلى مسيرة من ميدان التحرير في القاهرة لمبيت ليلة في قطاع غزة (الجزيرة)

دعا ناشطون شباب في مصر إلى مسيرة تنطلق من ميدان التحرير في قلب القاهرة, ومن محافظات مصرية أخرى تتوجه إلى فلسطين، ليبيت المشاركون فيها ليلة في قطاع غزة، وذلك بمناسبة ذكرى النكبة. أعلن ذلك ممثلون لاثني عشر تجمعا سياسيا شبابيا من بينهم شباب حركة كفاية.

وقال الشباب في مؤتمر صحفي إن المسيرة تستهدف تأكيد حق العودة لجميع اللاجئين الفلسطينيين, والمطالبة بفتح معبر رفح بشكل دائم, ووقف تصدير الغاز المصري لإسرائيل والإفراج عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية.

يأتي ذلك في وقت عبر فيه فلسطينيون في قطاع غزة كذلك عن ترقب كبير لما سيصدر عن مصر ما بعد الثورة، وبدا أنهم يعلقون آمالا وأحلاما كبيرة على التغيير الذي حدث في مصر.

وتوقع الشاب زهير مصطفى أن تسهل مصر السفر أمام الغزيين عبر معبر رفح، وأن تنهي قريبا قضية المرجعين أو المدرجة أسماؤهم ضمن كشوف أمن الدولة السابق الذي كان يمنع العشرات من السفر.

وبين أن الأمل معقود في غزة على التسهيلات المصرية، وأن تشكل هذه التسهيلات رداً عمليا على سياسات إسرائيل تجاه القطاع وسكانه، وأضاف أن الفلسطينيين بالقطاع يأملون أن تمدهم القاهرة بالغاز والكهرباء وأن ينهوا محاولات الاحتلال كسر عزيمتهم.

وكانت مجموعات من الشباب الفلسطيني قد قررت استلهام الثورات الشبابية عبر دعوات أطلقتها على مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات الحوارية لمسيرات مليونية في 15 مايو/أيار الجاري بهدف تحقيق حق العودة إلى فلسطين التاريخية وإنهاء مأساة ستة ملايين لاجئ فلسطيني.

وقال عضو اللجنة التحضيرية لمسيرة عودة اللاجئين أحمد أبو رتيمة في وقت سابق "إن التغيير الذي تشهده المنطقة أوجد في الأمة روحا غير مسبوقة من الثقة بالنفس، مما دفعنا لاستغلالها لتحقيق أحلامنا بالعودة إلى فلسطين التاريخية بالطرق السلمية المشروعة وفق ما يضمنه القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة