انتشال أكثر من 580 جثة لضحايا انفجارات نيجيريا   
الاثنين 1422/11/15 هـ - الموافق 28/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار النيران التي اشتعلت في أحد المستودعات بعد إخماد لهيبها

انتشلت السلطات النيجيرية أكثر من 580 جثة من قناة في وسط لاغوس لأشخاص قضوا غرقا بعد فرار جماعي للآلاف إثر حريق وانفجارات في مستودع للأسلحة بالمدينة. وقد نفت الحكومة أن تكون هذه الانفجارات راجعة إلى انقلاب عسكري على الرئيس أولوسيغون أوباسانجو.

وقال شاهد عيان إنه أحصى أكثر من 580 جثة منذ صباح اليوم، مبينا أنه لايزال يبحث عن أبنائه المفقودين منذ وقوع الانفجار. وأضاف أن الجنود وعمال الإنقاذ سحبوا الجثث من القناة وبدؤوا في نقلها، مشيرا إلى أن أحد المواطنين فقد ستة من أبنائه وعثر على جثثهم.

إطفائي يخمد النيران المشتعلة
في مصنع قريب من مستودعات الأسلحة
وكان المواطنون القريبون من المنطقة قد فروا من مكان الحريق، في حين استمرت الذخائر الموجودة بالمخزن في الانفجار والتطاير في كل الاتجاهات.

وأكدت صحيفة غارديان النيجيرية مقتل 12 شخصا على الأقل في حريق اندلع مساء أمس الأحد في مستودع للأسلحة داخل ثكنة للجيش في لاغوس, متوقعة ارتفاع حصيلة الضحايا في موقع الحريق الذي زاره الرئيس أوباسانجو اليوم الاثنين.

وروى أحد مراسلي الصحيفة أنه شاهد نحو 12 جثة في سوق بثكنة إيكيجا التي شب فيها الحريق إثر الانفجارات التي وقعت، وأضاف أن سيارات الإسعاف نقلت عددا من الجرحى. وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن الحرائق دمرت نحو 12 مبنى كما دمرت عدة سيارات يملكها موظفون عسكريون.

وعلى مقربة من السوق دمرت قذيفة كنيسة كانت شاغرة لدى وقوع الانفجار الذي دمر أيضا نوافذ عيادة توليد مجاورة. وشب الحريق في شارع تجاري قرب المستودع وامتد إليه، وقد وقع أكثر من ثلاثين انفجارا قويا هزت حيي إيكيجا وأوشدي قرب وسط لاغوس.

أولوسيغون أوباسانجو
ونفت الحكومة النيجيرية من جانبها أن تكون لهذه الانفجارات أي علاقة بمحاولة انقلابية على الرئيس أوباسانجو. وقال حاكم ولاية لاغوس بولا تينوبو إن الرئيس بخير، ولكنه لم يفصح عن مكان وجوده مشيرا إلى أن الانفجارات نجمت عن حادث عرضي.

وأضاف تينوبو في حديث صحفي أن الانفجار لم يكن نتيجة اجتياح عسكري كما تردد. وأعرب قائد الثكنة التي وقعت فيها الانفجارات عن أسفه للحادث. وكان مصدر مقرب من وزير الدفاع النيجيري قال إن الانفجارات سببها حريق شب في مخزن للأسلحة تابع لثكنة تقع في حي إيكيجا بلاغوس.

وذكرت الشرطة النيجيرية أن أشخاصا كثيرين معظمهم من الأطفال فقدوا وشرد آلاف آخرون بعد وقوع الحادث. وقال قائد شرطة لاغوس مايك أوكيرو إن بلاغات كثيرة وصلت إلى الشرطة عن فقد أطفال, وإن أطفالا كثيرين يبحثون عن آبائهم, مضيفا أنه لا توجد حتى الآن معلومات مؤكدة عن عدد الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة