آيك يكبد الولايات المتحدة أضرارا جسيمة وبوش يزور تكساس   
الأحد 15/9/1429 هـ - الموافق 14/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)
الخسائر التي خلفها الإعصار تقدر بمليارات الدولارات (الفرنسية)

خلف الإعصار آيك أضرارا جسيمة بولاية تكساس في حين أشارت تقديرات أولية إلى أن الخسائر تقدر بمليارات الدولارات. لكن السلطات الأميركية أكدت أنه تم تجنب "الأسوأ" في وقت لم تصدر أي حصيلة رسمية للضحايا. وأعلن الرئيس الأميركي أنه سيزور هذه الولاية الجنوبية الثلاثاء.

واعتبر حاكم تكساس ريك بيري أنه لم يحصل أسوأ السيناريوهات، لكنه أشار إلى أن هناك الكثير من الأضرار بعد حوالي 12 ساعة على وصول عين الإعصار إلى منتجع غالفستون الساحلي.
 
وأشار الحاكم إلى أن أضرارا بالغة لحقت بشبكة الكهرباء ويمكن أن يواجه نحو 4.5 ملايين شخص انقطاعا في الكهرباء يستمر أسابيع.

وتحرك الإعصار بعدما ضعف إلى الشمال اليوم بعد أن ضرب ساحل ولاية تكساس كإعصار من الفئة الثانية ليغرق بلدات ساحلية ويقطع الكهرباء عن الملايين ويصيب مدينة هيوستن قلب صناعة النفط الأميركية بالشلل.

"
يمكن أن يواجه نحو 4.5 ملايين شخص انقطاعا في الكهرباء يستمر أسابيع

حاكم ولاية تكساس
"

وغمر آيك الذي عطل حوالي ربع طاقة البلاد لإنتاج النفط وتكريره مدينة غالفستون بالمياه، وأصاب هيوستن رابعة أكبر مدينة أميركية بالشلل. وهشم الإعصار نوافذ ناطحات السحاب ذات الوجهات الزجاجية وتناثر الزجاج والحطام في الشوارع.

وصرح وزير الأمن الداخلي مايكل تشيرتوف بأنه جرى إنقاذ 940 شخصا على الأقل حتى الآن ولكن لم تتوفر لديه تأكيدات بخصوص ما إذا كانت هناك وفيات ناجمة عن الإعصار أم لا. وأعرب تشيرتوف عن قلقه من إمكانية وجود أفراد لم يغادروا المكان أو تحت الأنقاض.
 
حصيلة القتلى
وأوضح الوزير الأميركي أن معلومات سابقة أفادت بوقوع عدد من القتلى "لكن الحصيلة قد ترتفع أكثر" في الساعات المقبلة لا سيما بين الأشخاص الذين رفضوا إجلاءهم من المنطقة.

وأوضح تشيرتوف أن حوالي 2.2 مليون نسمة نقلوا من تكساس وأكثر من 130 ألف نسمة نقلوا من ولاية لويزيانا المجاورة، مشيرا إلى أن أكثر من مائة ألف نسمة ما زالوا مختبئين في منازلهم رغم صدور أمر إخلاء الخميس.

وقال المسؤول بوكالة إدارة الطوارئ الاتحادية ديفد بوليسون إن هذا الإعصار تسبب في دمار في شتى أنحاء تكساس ولويزيانا، وأضاف "نعلم أن الناس متشوقون للعودة إلى منازلهم ولكننا نطالب الجميع بالصبر حتى نسمح بالعودة".

وأظهر تقدير أولي للخسائر باستخدام نموذج حاسوبي أن الإعصار قد يثير دعاوى تعويضات تأمينية قيمتها بين ثمانية و18 مليار دولار.

بوش يزور
بوش سيزور تكساس بعد الإعصار لتقديم الدعم الحكومي الثلاثاء (الفرنسية-أرشيف)
وفي العاصمة واشنطن، أعلن بوش أنه سيزور تكساس الثلاثاء للتعبير عن تعاطفه مع هذه الولاية ولتقديم دعم الحكومة للمتضررين.

وقال بوش "إنها عاصفة عنيفة تترك أضرارا جسيمة ليس في  تكساس فقط بل في بعض أنحاء لويزيانا أيضا".

ومن المقرر أن يستعرض بوش الوضع اليوم مع  وزير الأمن الداخلي ومدير الوكالة الفدرالية لإدارة أوضاع الأزمة ديفد بوليسون.

وكان بوش أعلن في وقت سابق تسهيل إجراءات استيراد البنزين لمواجهة صعوبات التزود بهذه المادة الحيوية نتيجة مرور آيك على مصافي هيوستن التي تمثل 25% من طاقات التكرير الأميركية.

ووجه المرشح الديمقراطي للبيت الأبيض باراك أوباما دعوة إلى مناصريه من أجل إرسال هبات أو التطوع للمساعدة. وأعرب خصمه الجمهوري جون ماكين عن خشيته من وقوع "خسائر بشرية فادحة" وأبدى تخوفه من ارتفاع أسعار البنزين.

يذكر أن آيك أكبر من الإعصار كاترينا الذي دمر ولاية نيو أورليانز عام 2005 ولكن وصوله إلى اليابسة في الجزء الشرقي من غالفستون أضعف من أثره. وسبق أن ضرب إعصار عنيف مدينة هيوستن عام 1900 وأوقع أكثر من ثمانية آلاف قتيل واعتبر أكبر كارثة طبيعية في تاريخ الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة