الفتيان أقل حظا من الفتيات في وراثة جاذبية الأب   
الثلاثاء 1429/11/27 هـ - الموافق 25/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)
توأما براد بيت وأنجلينا جولي قد يرثان جاذبية أبيهما بشكل مختلف (الفرنسية-أرشيف)

خلص علماء إلى أن الرجل الوسيم غالبا ما ينجب فتيات يتسمن بالجمال والجاذبية، في حين لا يجب أن يعتمد أبناء الرجل الوسيم كثيرا على هذا الأمر ويعتقدون أنهم سيرثون جاذبية ووسامة الأب تلقائيا.
 
وتوصل علماء من جامعة "سانت أندروس" الأسكتلندية إلى أن الأبناء غالبا ما يرثون ملامح وجه الآباء، إلا أن الجاذبية لا تتحدد إلا بعد مرحلة المراهقة التي تترك آثارها على الابن.
 
وتوصل العلماء في دراستهم التي نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة "دي فيلت" الألمانية اليوم إلى نتيجة صادمة بعض الشيء للنساء اللاتي يبحثن دائما عن شريك حياة وسيم من أجل ضمان إنجاب أبناء يتميزون بالجمال.
 
فإذا أنجبت هؤلاء النساء فتيات من أزواجهن الذين يتسمون بالجمال فإن الأمور ستكون جيدة، إذ سترث الفتيات وسامة وجاذبية الأب. أما إذا أنجبن ذكورا، فإن مرحلة المراهقة هي التي ستحدد النتيجة.
 
وإذا صحت نتيجة هذه الدراسة فإن هذا سيعني أن أحد طفلي النجمة أنجلينا جولي التوأم سيحظى بنصيب وافر من الجمال، بينما سيضطر الآخر للانتظار.
 
ومن غير المستبعد أن يرث الصبي نوكس ليون على سبيل المثال شكل أقدام الأب براد بيت، في حين ترث شقيقته التوأم فيفيان مارشلين بقية الملامح الجذابة لوالدها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة