وزير الخارجية القطري يؤكد على الأمن الخليجي   
الأحد 1424/11/20 هـ - الموافق 11/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ حمد بن جاسم: دول الخليج تواجه تحديات عديدة أهمها العولمة
نسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى نائب رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني قوله إن على دول الخليج ألا تخجل من الاحتماء بالولايات المتحدة، وحث هذه الدول على تجاوز خلافاتها لمواجهة تحديات العولمة.

وأضاف الوزير القطري في مداخلة له صباح اليوم لدى افتتاح المؤتمر السنوي لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية المنعقد تحت شعار "الخليج وتحديات المستقبل" في أبوظبي أن دول مجلس التعاون الخليجي تواجه تحديات عديدة أهمها العولمة.

وبرر الوزير -الذي تحتضن بلاده مقر القيادة الوسطى الأميركية في الخليج- وجود قواعد عسكرية أميركية في منطقة الخليج قائلا إن دول المنطقة اختارت سياسة براغماتية لتوفير الأمن لشعوبها.

وأوضح أن لدينا "مصالح يجب أن نحميها وأن نحمي شعوبنا وأننا لا نخجل لوجود القوات (العسكرية الأميركية) في المنطقة".

وأضاف أن "التاريخ لن يرحمنا إذا قامت الدكتاتوريات التي لا تحترم القانون الدولي والشرعية الدولية باحتلال دولنا"، مشيرا إلى "أنه لولا قيام (الرئيس العراقي المخلوع) صدام حسين باحتلال الكويت عام 1990 لما كانت هناك قوات" أجنبية.

وقال وزير الخارجية القطري إن دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والإمارات وقطر والبحرين وسلطنة عمان والكويت) الغنية بالنفط والغاز يمكن أن تكون نموذجا للتنمية.

وأشار إلى أن النزاعات تؤثر على الاقتصاد وتعرقل الجهود المبذولة في مجال التنمية والنمو في المنطقة، موضحا أن على الحكومات بذل المزيد من الجهد وأن السلام يمثل أفضل السبل للتوصل إلى ذلك.

ويستمر المؤتمر الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ومقره أبوظبي, ثلاثة أيام لبحث قضايا الأمن في الخليج وتأثيرات العولمة والسياسة الأميركية في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة