ارتفاع شعبية حزب العمال الحاكم في النرويج   
الثلاثاء 1422/6/1 هـ - الموافق 21/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت آخر استطلاعات الرأي للانتخابات العامة في النرويج ارتفاعا ملحوظا في شعبية حزب العمال الحاكم بزعامة رئيس الوزراء جينس ستولنبرغ. وتجرى الانتخابات العامة في البلاد الشهر المقبل وسط توقعات بمنافسة قوية للغاية بين الحزب الحاكم والمعارضة.

وأظهرت نتائج الاستطلاع التي نشرتها الصحف حصول الحزب الحاكم على تأييد 27.5 % من أصوات أفراد العينة مقابل 26% لحزب المحافظين المعارض بزعامة جان بيترسون. وأشار الاستطلاع إلى انخفاض شعبية المحافظين بنسبة 5% عن الأسبوع الماضي الذي كان فيه الحزب المعارض متفوقا على العمال بحوالي 10%.

وأرجع المراقبون الارتفاع الملحوظ في شعبية الحزب الحاكم إلى مبادرة رئيس الوزراء بإعلان اعتزامه خفض الضرائب. كما تعهد ستولنبرغ أيضا بإجراء إصلاحات شاملة في نظام التعليم والرعاية الصحية الذي تعرض مؤخرا لانتقادات شديدة.

وقد رحب رئيس الوزراء النرويجي بنتائج الاستطلاع مشيرا إلى أن الناخبين بدؤوا يدركون أن الأفكار والسياسات التي تطرحها المعارضة اليمينية تحقق مصالح فئة محدودة.

وكان حزب العمال قد نجح العام الماضي في الإطاحة بالحكومة الائتلافية لتحالف يمين الوسط بزعامة حزب الشعب المسيحي. وأظهرت استطلاعات الرأي حصول تحالف الأحزاب الليبرالية ويمين الوسط على 17% من مجموع أصوات الناخبين. بينما حصل حزب التقدم اليميني المتطرف على 14.5% بعد أن ارتفعت شعبيته بنسبة 2.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة