كاسترو يحث على التعاون الكوبي الهاييتي الفنزويلي   
الثلاثاء 24/2/1428 هـ - الموافق 13/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)
هوغو شافيز وفيدل كاسترو يدعمان روابط أميركا اللاتينية (الفرنسية-أرشيف)
صرح الرئيس الهاييتي رينيه بريفال بأن الزعيم  الكوبي فيدل كاسترو اتصل به أربع مرات لبحث التعاون بين بلديهما وبين فنزويلا خلال زيارة الرئيس هوغو شافيز إلى العاصمة بورت أوبرانس.
 
وقال بريفال أثناء مؤتمر صحفي في القصر الرئاسي مساء أمس إن "الرئيس فيدل اتصل بنا أربع مرات خلال المحادثات حول التعاون بين كوبا وفنزويلا وهاييتي".
 
ووقعت الدول الثلاث أمس اتفاق تعاون يتعلق بقطاعات الصحة والمنتجات النفطية والطاقة، وذلك خلال زيارتي شافيز ونائب الرئيس الكوبي إيستيبان خوان لاثو هرنانديز.
 
من جهته قال شافيز الذي يقوم بأول زيارة له إلى هاييتي إن كاسترو "شارك هاتفيا في الاجتماع لتعزيز التعاون بين الدول الثلاث".
 
وكان الرئيس الفنزويلي وصل أمس إلى هايتي المحطة الأخيرة في جولته التي تزامنت مع جولة الرئيس الأميركي جورج بوش في أميركا اللاتينية.
 
وكان في استقبال شافيز عند وصوله عشرات الآلاف من الهاييتيين الذين رفعوا لافتات كتب عليها "يسقط بوش" و"يحيا شافيز".
 
وقبل توجهه إلى هاييتي توقف شافيز في جامايكا حيث انتقد بشدة سعي بوش لزيادة إنتاج الإيثانول في المنطقة.
 
وقال "تعرفون أن فنزويلا وحدها تنتج ثلاثة ملايين برميل من النفط أو أكثر يوميا، لكن لإنتاج ثلاثة ملايين برميل يوميا من الإيثانول يجب زراعة الذرة في كل بقعة من العالم بما في ذلك المدن".
 
وحذر شافيز من أنه "سيكون علينا استخدام الأراضي الخصبة والمياه التي لم نعد نملك الكثير منها والتقنية والأجهزة والأسمدة.. لإنتاج مادة غذائية، لكن ليس للناس بل لسيارات الأغنياء"، مؤكدا أن "هناك 300 مليون جائع في أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة