شعبية بوش في أدنى مستوى منذ تسلمه الرئاسة   
الثلاثاء 1424/9/25 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حرب العراق أهم اسباب تدهور شعبية بوش (الفرنسية-أرشيف)
أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم الثلاثاء أن شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش تدنت أربع نقاط خلال أسبوعين لتصل إلى 50%, وهو أدنى مستوى له منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وأعرب 47% ممن شملهم الاستطلاع الذي أجراه معهد غالوب وشبكة "سي إن إن" وصحيفة "يو إس أي توداي" عن معارضتهم لبوش.

وتعكس أرقام الاستطلاع الذي أجري بين 14 و16 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وشمل 1004 أميركيين راشدين مع هامش خطأ أقل من 3%, أدنى مستوى للتأييد وأعلى مستوى لرفض سياسة بوش منذ أدائه اليمين الدستورية في يناير/ كانون الثاني 2001.

وكان استطلاع مماثل أجري بين يومي الثالث والخامس من نفس الشهر أعطى مستويين متقاربين للمؤيدين والمعارضين لبوش وبلغا على التوالي 54 و43%.

وبدا أن شعبية بوش تراجعت بوتيرة كبيرة لدى النساء، فخلال شهر واحد تراجعت هذه الشعبية من 53 إلى 44% في حين انخفضت لدى الرجال من 60 إلى 56%.

وتشكل الحرب على العراق أحد أهم الأسباب التي كانت وراء تدني شعبية الرئيس الأميركي حيث رفض 50% في استطلاع سابق الحرب على العراق، كما أبدى 57% رغبتهم في انسحاب القوات الأميركية من هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة